والي جنوب كردفان: الصراع حول الذهب سبب الأحداث الأخيرة

26

الخرطوم: باج نيوز

الذهب ذهب بالعقول وهو سبب الصراع في قدير بحسب حامد البشير.

أقرّ والي جنوب كردفان، حامد البشير إبراهيم، أنّ الأحداث التي شهدتها ولايته مؤخرًا، سببها الرئيسي الصراع حول مناطق الذهب في الجزء الغربي للولاية ومحلية قدير بين كلوقي وأبو جبيهة.

وقال الوالي حامد البشير في برنامج كالآتي بقناة النيل الأزرق، إنّ الذهب هو الذي ذهب بالعقول في هذه الولاية وبعض مناطق السودان.

وأشار إلى أنّهم قاموا بإرسال عددٍ كبيرٍ من القوات المشتركة شمل أكثر من 20 سيارة للمناطق الملتهبة، وأنّه تمّت السيطرة على الأوضاع نسبيًا والتي راح ضحيتها 8 أشخاص من قبيلتي الحوازمة والكواهلة.

وأعلن حامد البشير عودة الاستقرار وسير امتحانات الشهادة السودانية بصورةٍ عاديةٍ.

وطالب والي جنوب كردفان المركز بإرسال كتيبتين أو ثلاثة لضبط الأمن في فترة الخريف.

وأضاف” تجربة الحكم الذاتي بالولاية لا تعني الانفصال الكامل عن السودان وتظل الولاية جزءًا أصيلا من السودان ولها ارتباطات مباشرة مع المركز “.

وفي الحادي عشر من يونيو، أعلنت حكومة ولاية جنوب كردفان حالة الطوارئ وحظر التجوال ليلاً بمحلية قدير على خلفية تجدد اشتباكات قبلية بين بطون الحوازمة وكنانة العريفات.

AdSense

التعليقات مغلقة.