مع زيادة رأسمال.. فرنسا تصبح أكبر مساهم في “إير فرانس”

13

تساهم فرنسا بما يصل إلى 4 مليارات يورو (4.7 مليار دولار) في إعادة رسملة إير فرانس كيه.إل.إم "AIR France" مما يرفع حصتها البالغة 14.3% في مجموعة الطيران لأكثر من مثليها بموجب خطط أُعلن عنها بموافقة الاتحاد الأوروبي.

وستحول الحكومة الفرنسية قرضا بـ3 مليارات دولار قُدم إلى المجموعة في العام الماضي إلى أداة هجينة وتلتزم بمليار يورو إضافية لإصدار أسهم مزمع، لترفع حصتها في إير فرانس-كيه.إل.إم إلى نحو 30%.

وقال وزير المالية الفرنسي برونو لو مير لإذاعة فرنسا إنتر "من شأن هذا أن يجعل الدولة أكبر مساهم في إير فرانس"، واصفا التحرك بأنه "مؤشر على الالتزام" تجاه شركة الطيران ووظائفها الفرنسية.

وبموجب الصفقة مع بروكسل، ستتخلى إير فرانس عن 18 مدرجا للإقلاع والهبوط في باريس-أورلي، ما يشكل 4% من محفظتها الحالية في المطار.

لكن تخصيصها للمنافسين، سيقتصر على الطائرات التي تتخذ من المطار مركزا ولديها أطقم تعمل بموجب عقود محلية وفقا للشروط التي تفاوضت عليها فرنسا.

وقال لو مير "كانت أحد النقاط الخلافية في المحادثات".

بدورها، أوضحت إير فرانس كيه.إل.إم أن الدولة الهولندية لا تعتزم المشاركة في زيادة رأس المال، ولذلك فمن المرجح أن تتقلص حيازتها البالغة 14% بفعل إصدار الأسهم.

AdSense

التعليقات مغلقة.