مسؤول بالأدوية الأوروبية: هناك صلة بين أسترازينيكا والجلطة

15

في جديد الصلة بين حالات الجلطات التي نسبت للقلاح أسترازينيكا وتسببه بعدد من الوفيات، أعلن مسؤول في وكالة تنظيم الأدوية الأوروبية صحة الكلام.

وأضاف ماركو كافاليري، مسؤول استراتيجية اللقاحات في وكالة الأدوية الأوروبية، أن من الممكن القول إن الصلة بين اللقاح والجلطات واضحة، إلا أن رد الفعل مازال مجهولاً

كما وعد في مقابلة مع صحيفة إل مساجيرو الإيطالية نشرت الثلاثاء، بكشف جديد خلال الساعات القليلة المقبلة، مشدداً على أن مازال أمام الخبراء طريق طويل في فهم كيفية ماهية ما يسببه اللقاح.

تضارب بالمعلومات

جاءت هذه التطورات بعد أيام من إعلان وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية في المملكة المتحدة (MHRA)، عدم وجود دليل يشير إلى وجود علاقة سببية بين جلطات الدم ولقاح "أسترازينيكا" وأن فوائد اللقاح في الوقاية من فيروس كورونا تفوق أي مخاطر.

ودعت الوكالة للاستمرار في تلقي "أسترازينيكا" على الرغم من تسجيل 7 وفيات نتيجة الإصابة بجلطات دموية.

وكانت بريطانيا قد سجلت 7 وفيات لأشخاص أصيبوا بجلطات دموية بعد تلقيهم لقاح أسترازينيكا، كما أعلنت أستراليا فتح تحقيق حول حالة إصابة بجلطة دموية، مما يثير تساؤلات حول سلامة ذلك اللقاح واسع الاستخدام.

كما قال مسؤولو الصحة الكنديون أمس الأسبوع الماضي، إنهم سيتوقفون عن تقديم لقاح "أسترازينيكا" للوقاية من "كوفيد-19" لمن تقل أعمارهم عن 55 عاماً، وسيطلبون تحليلا جديداً للمخاطر على أساس العمر والجنس.

أتت هذه التحركات بعد تقارير من أوروبا عن حدوث جلطات نادرة لكنها خطيرة، ونزيف، وفي بعض الحالات تعرض أشخاص للوفاة، بعد التطعيم لاسيما في صفوف الشابات.

يذكر أن أوروبا علّقت لقاح "أسترازينيكا" في جميع أنحاء القارة، ولم يتلقَ اللقاح بعد تصريح استخدامه في الولايات المتحدة.

الفعالية..

وقبل أيام، أعلنت شركة أسترازينيكا البريطانية-السويدية أنّ لقاحها المضادّ لكوفيد-19 فعّال بنسبة 76% في الوقاية من الأعراض المرضية للفيروس، وذلك بناء على بيانات محدّثة لنتائج تجربة سريرية جرت في الولايات المتحدة والبيرو وتشيلي.

وبذلك تكون أسترازينيكا قد خفّضت نسبة فعالية لقاحها من 79% قبل صدور هذه النتائج إلى 76%، في خطوة أقدمت عليها بعد أن أعربت الهيئة الأميركية الناظمة للقاحات عن قلقها من أن تكون الشركة قد استخدمت بيانات قديمة لتحديد مدى فعالية اللّقاح.

AdSense

التعليقات مغلقة.