(مزارعو النوبة): قرار نزع المشروع كارثي ولم يراع مصلحة المزارعين

23

الخرطوم: باج نيوز

استنكر مزارعو (مشروع النوبة الزراعي) بولاية الجزيرة، قرارات الوالي عبد الله إدريس الكنين بتوصية من لجنة إزالة التمكين بنزع المشروع وتحويل ملكيته وأصوله إلى حكومة الولاية، وأكدوا أن أراضي المشروع (مِلْكٌ حر) ولا تتبع لمجموعة معاوية البرير، ووصفوا القرار بالخاطئ وغير المدروس ولم يراعِ الدورة الزراعية التي شارفت على نهاياتها ما يُعرِّضهم إلى خسائر فادحة.

وقال المزارع حمدي إبراهيم الصافي في مؤتمر صحفي لملاك المشروع بمنطقة النوبة اليوم (الأحد)، إنهم أُصيبوا بصدمة إثر القرار الذي أصدره والي ولاية الجزيرة، خاصة وأنه تجاوز أصحاب المصلحة الحقيقيين ملاك الأرض.

وأوضح الصافي أنّ أراضي المشروع مِلْكٌ حر، وأن مجموعة معاوية البرير لا تملك فداناً في المشروع، وأنها دخلت في زراعة تعاقدية كطرف ثالث بضمان وزارة المالية بالولاية المالكة للأصول (الورش وطلمبات الري).

وقال ممثل الملاك المزارع كمال سعد الأمين (أراضي المشروع مِلْكٌ حر للمزارعين، وزارة المالية ولاية الجزيرة لديها طلمبات ومخازن فقط)، وأشار إلى أنه خلال الفترة السابقة تم طرح المشروع في عطاء وتقدمت (3) شركات ووقع العطاء لمجموعة معاوية البرير باستئجار مساحة (3) آلاف فدان بواقع (200) جنيه لفترة (30) عاماً مقابل توفير المياه مجاناً لمساحات المُزارعين بالمشروع والتكفُّل بالري وصيانة الطلمبات، بجانب المُساهمة في مشاريع المسؤولية الاجتماعية، وقال (مجموعة البرير التزمت بالعقد والحكومة تمتلك فقط الطلمبات والمخازن والورش).

وأوضح المزارع أحمد محمد علي البكري، أنّ حكومة الولاية اتخذت القرار دون الرجوع إلى المزارعين، وقال (أصبحنا نُواجه مشكلة، حقيقة مجموعة البرير دفعت مقدم عام لأجرة الأرض وبعد قرار نزع المشروع غير المدروس، نُواجه مشكلة الري والماحصيل في آخر مرحلة من النضوج فمن يُعوِّضنا الخسارة)، وأضاف (لا مانع لدينا في القرار، لكن على الحكومة أن توفر البديل قبل اتخاذ مثل هذه القرارات الكارثية غير المدروسة والتي لا تراعي مصلحة المزارع).

AdSense

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.