مركزيّ الحرية والتغيير: التعامل بـ”ازدواجية” مع لجنة التفكيك يقدح في العدالة

17

الخرطوم: باج نيوز

يطالب المجلس بدعم اللجنة لتجويد أدائها وتطوير قدراتها حتى تنفذّ القانون.

كشف المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير في السودان أنّ الازدواجية الواضحة في التعامل مع لجنة تفكيك الثلاثين من يونيو وعضويتها، يقدح في العدالة وفي سير التحقيقات التي تعمل عليها النيابة العامة.

وأشارت إلى أنّ النيابة العامة تركت واجباتها واتّجهت إلى الصراع مع لجنة التفكيك.

وقال المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير في تعميمٍ صحفي، السبت، إنّ الإجراءات التعسفية في مواجهة مقرّر اللجنة، صلاح مناع، من قبل النائب العام يعتبر تطوّرًا في غاية الخطورة ويعدّ عملية مقصودة لقتل كلّ ما قامت به اللجنة من جهود كبيرة في ملاحقة الفاسدين وإسترداد أموال الشعب لصالح قوى الردة والثورة المضادة.

وحمّل المجلس ما اسماه”مجموعة متنفذّة” في المجلس السيادي والنيابة العامة المسئولية الكاملة عن هذه الارتدادات عن مسارات الثورة والإنتقال.

وطالب المجلس قوى الثورة كافةً لجان المقاومة وطلائع المهنيين وثوار شعبنا الباسل والحكومة التنفيذية وصناع الرأي، أن يتحركوا حتى لا تضيع جهود محاربة الفساد ودعم لجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو واسترداد الأموال العامة، وتجويد أدائها وتطوير قدراتها حتى تنفذّ القانون.

AdSense

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.