مخاوف في السودان على سدّ غابت نصف مياهه

21

الخرطوم: باج نيوز

لا يزال ملف سدّ النهضة الشائك موضع الخلاف بين الدول الثلاث.

أعلنت إدارة سد الروصيرص في السودان، والذي يبعد نحو 20 كم عن سدّ النهضة، أن واردات المياه فيه قد انخفضت بنسبة تصل إلى النصف.

وأفادت التقارير الصحفية عن مسؤولي السدّ الذي يبعد نحو 550 كم عن العاصمة الخرطوم، وفق وكالة العربية، الأحد، تأكيدهم استمرار انخفاض واردات مياه السد من النيل الأزرق بنسبة 50%.

وشدّدوا على أنّ تأخّر استئناف المفاوضات حول سدّ النهضة بين كل من السودان ومصر من جهة، وإثيوبيا من جهة أخرى، سيعرّض السدّ للخطر.

وسابقًا، أعلن وزير الري والموارد المائية السوداني، ياسر عباس، أنّ القرار الإثيوبي بالبدء في ملء سدّ النهضة، للعام الثاني على التوالي يشكّل تهديدًا للسودان.

والأربعاء، بحث وزير الري والموارد المائية ياسر عباس، مع مبعوثة الاتحاد الأوروبي للقرن الأفريقي انيتي ويبر، ملف سد النهضة الاثيوبي وسير المفاوضات بين دول السودان واثيوبيا ومصر للتوصل الى اتفاق.

وأعلن ياسر عن رفض السودان لإدراج تقاسم المياه ضمن مفاوضات سدّ النهضة باعتبار أنّ المرجعية القانونية لمفاوضات سد النهضة هي إعلان المبادئ الموقّع بين الدول الثلاث في ٢٠١٥.

وتصرّ إثيوبيا على تنفيذ ملء ثانٍ للسد بالمياه، في يوليو وأغسطس المقبلين، حتى لو لم تتوصّل إلى اتّفاقٍ مع دولتي المصب.

AdSense

التعليقات مغلقة.