محكمة مدبريّ انقلاب 1989 تستجيب لطلب هيئة الاتّهام

19

الخرطوم: باج نيوز

قاعة المحكمة شهدت عقب الجلسة هتافات متبادلة بين مؤيدي المتهمين الذي رددوا التكبيرقبل وبعد انفضاض الجلسات، فيما تصدى لهم هذه المرة مؤيدوا الثورة بهتافات مفادها ” الدم قصاد الدم ما بنقبل الدية” والكيزان حرامية“.

قرّرت محكمة مدبري انقلاب 30 يونيو 1989 رفع جلساتها إلى السابع والعشرين من يوليو الجاري، استجابةً لطلب هيئة الاتّهام لعدم وجود فنيّ مختّص في جلسة اليوم يمكنّه عرض فيديوهات ومستندات اتّهام.

وأمنّت المحكمة السير في جلسات المحاكمة ورفضت طلب هيئة الاتهام الذي تقدّمت به لتأجيل الجلسات لحين أنّ يبتّ رئيس القضاء في طلب آخر تقدّمت به إليه حسب ما ذكرت في السابع والعشرين من يونيو الماضي طعنت بموجبه في مقدرة المحكمة على تحقيق العدالة في هذه القضية وذلك لأنّ طلبها حسب قانون الإجراءات لا يبرّر رفع الجلسات وانتظار البتّ من قبل رئيس القضاء.

ورفضت المحكمة طلبات متعدّدة من قبل هيئة الدفاع من بينها طلب يدعو لشطب الدعوى الجنائية في مواجهة المتهمين، والثاني يدعو لحفظ الدعوى وفقًا لقانون الإجراءات، وقرّرت السير في الإجراءات، غير أنّ هيئة الاتهام تقدّمت بطلبٍ إلى المحكمة التمست فيه تحديد جلسة أخرى نسبةً لأن لديها مستندات اتّهام بعضها مقروءة وبعضها تبث صوت وصورة وان الفني المختص غير موجود.

وفي السابع من يوليو، قرّرت المحكمة تأجيل جلستها في قضية ” انقلاب 30 يونيو 1989″ لأسبوعٍ، بسبب غياب مفاجئ لهيئة الاتهام بكامل أعضائها.

AdSense

التعليقات مغلقة.