مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة يبحث مع البرهان وحمدوك الأمن في أبيي

20

الخرطوم : باج نيوز

بحث المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة للقرن الأفريقي بارفين اونانقا مع رئيسي مجلسي السيادة و الوزراء – كل على حدا- وضع قوات الأمم المتحدة لحفظ الأمن في منطقة أبيي (يونسفا).

و تناول اونانقا في لقائه مع رئيس الوزراء عبدالله حمدوك ، الوضع في منطقة أبيي وعمل الآليات المشتركة بين السودان و دولة جنوب السودان ، حيث أكد الطرفان على أن العلاقات الإيجابية بين السودان و دولة جنوب السودان من شأنها تسريع عمل هذه الآليات وصولاً للحل النهائي لقضية منطقة أبيي.

و أشار اونانقا إلى أنه بحث مع رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت قضية قوات اليونسفا، بجانب مناقشته مع رؤساء دول القرن الأفريقي سبل حل المسائل الحدودية بين دول الإقليم بطريقة سلمية من خلال العلاقات الودية بينها وقال (هو الأمر الذى تدعمه الأمم المتحدة لحل القضايا العالقة في أفريقيا).

من جانبه قال رئيس الوزراء عبدالله حمدوك إن العلاقات الثنائية بين دولتي السودان و جنوب السودان تمر خلال هذه الفترة بأفضل حالاتها ، خاصة بعد إنجاز إتفاق سلام السودان برعاية دولة الجنوب الشقيقة ، مضيفاً أن ذلك من شأنه أن يساعد و يُيَسِّر العمل على مختلف الملفات و القضايا المشتركة.

وأوضح اونانقا أن رئيس الوزراء و وزير الخارجية الذين التقاهما اليوم ، أكدا له حرص السودان على حل كافة القضايا مع دول الجوار بالطرق السلمية ، مشيراً في الوقت ذاته إلى أنه لمس إصراراً بالتزام السودان بتنفيذ القرارات المتعلقة ببعثة اليوناميد.

من جانبها قالت وزيرة الخارجية مريم الصادق المهدي إنها أكدت للمبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة للقرن الأفريقي حرص السودان على حفظ الامن و إستدامة السلام في السودان و المنطقة ، و أوضحت للمبعوث موقف السودان بشأن الحدود و سد النهضة و رغبته في حل يرضي جميع الأطراف.

AdSense

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.