مباحثات رسمية بين حميدتي ورئيس المجلس العسكري التشادي

14

الخرطوم: باج نيوز

أكد النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي، دقلو حميدتي، أن حكومة الفترة الانتقالية في السودان حريصة كل الحرص على استقرار تشاد والمنطقة، ودعا الأطراف التشادية المختلفة إلى تغليب مصلحة الوطن والعمل على استقرار بلادهم، وانتهاج مبدأ الحوار كوسيلة لحل الخلافات.

وأجرى حميدتي مباحثات رسمية مع رئيس المجلس العسكري التشادي، الفريق محمد إدريس بالقصر الرئاسي بالعاصمة التشادية إنجمينا أمس.

ووصل حميدتي تشاد اليوم (الثلاثاء) على رأس وفد رفيع ضم عضوي المجلس السيادي مالك عقار والدكتور الهادي إدريس ووزيري المعادن والثروة الحيوانية، إلى جانب عضوي لجنة إزالة التمكين وجدي صالح وصلاح مناع لتقديم واجب العزاء في الرئيس التشادي الراحل إدريس ديبي.

وقال حميدتي خلال المباحثات إن السودان سيعمل جاهداً على تقديم كل ما يدعم استقرار تشاد أمنياً وسياسياً، منوهاً إلى أن عهد الانحياز ودعم طرف على حساب طرف آخر قد ولى، وناقشت المباحثات العلاقات المتطورة بين السودان وتشاد وسبل تعزيزها بما يخدم مصالح شعبي البلدين.

من جانبه، شكر رئيس المجلس العسكري التشادي، الفريق محمد إدريس ديبي، السودان حكومة وشعباً على وقفتهم الكبيرة مع بلاده لتجاوز محنتها، وقال (الشكر للشعب السوداني الشقيق نحن نمر بمرحلة صعبة نحتاج إلى خبرتكم لتجاوزها)، وأكد ثقته التامة في قدرة القيادة السودانية على مساعدة تشاد خاصة وأن الظروف التي مر بها السودان تشابه إلى حد كبير ظروف بلاده الراهنة.

AdSense

التعليقات مغلقة.