مباحثات”سودانية ـ مصرية” بشأن”مكامن الخطر الزلزالي”

28

الخرطوم: باج نيوز

ترأس الجانب السوداني المدير العام للهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية د.محمد سعيد زين العابدين ،فيما مثل الجانب المصري رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية التابع لوزارة البحث العلمي جاد محمد القاضي.

انطلقت بالعاصمة المصرية القاهرة، الأحد، مباحثات بين السودان ومصر لدراسة مكامن الخطر الزلزالي.

وقال مدير هيئة الأبحاث الجيولوجية السودانية إنّ المباحثات تدرس زيادة التعاون بين البلدين في مجال الجيوفيزياء ودراسة المخاطر الطبيعية والهيدرولوجية.

وأشار إلى أنّ السودان يسعى من خلال مشروع التعاون لتوسيع الدراسات والتخريط في بعض مناطق السودان وصولاً لعمل الكود الزلزالي السودان إلى جانب إنشاء خريطة زلزالية ودراسة القشرة الأرضية ورفع القدرات للكوادر الجيوفيزيائية السودانية.

وفي السياق، كشف رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية المصري أنّ المشروعات المستقبلية التي سيتم تنفيذها بين البلدين تشمل الدراسات وتوسيع تركيب المحطات الزلزالية الثابتة والمتنقلة بالإضافة إلى عمل الخرائط التفصيلية.

AdSense

التعليقات مغلقة.