لغير المطعمين ضد كورونا.. توقعوا إصابتكم به كل 16 شهراً

34

توصلت دراسة نُشرت مؤخراً إلى أن الإصابة بكورونا لا توفر لغير المطعمين مناعة طويلة الأمد ضد الفيروس، حيث قد يصابون مجدداً به بعد أشهر.

وهذه الدراسة أعدها باحثون من جامعتي "ييل" و"نورث كارولينا" ونشرت نتائجها في مجلة "لانست" العلمية.

وبحسب هذه الدراسة، على الأشخاص غير المطعمين بلقاح كورونا أن يتوقعوا الإصابة به مجدداً كل 16 إلى 17 شهراً.

وفيروس كورونا يُعد فيروساً جديداً، كما أن الدراسات حوله لا تزال في بداياتها، لذا يطرح السؤال دائماً حول مدة المناعة التي توفرها الإصابة السابقة به. وبحسب الدراسة الجديدة، توفر فيروسات مشابهة لكورونا جواباً على هذا التساؤل.

وفحص الباحثون بيانات "ما بعد العدوى" من 6 فيروسات مشابهة لكورونا الحالي يعود تاريخها إلى 1948.

وقام الباحثون بفحص عودة العدوى لدى غير المطعمين ضد تلك الفيروسات المشابهة، وتوصلوا إلى أن التعافي من الفيروس لا يوفر الحماية مدى الحياة ضده.

واستخدم الباحثون هذه البيانات لتقدير وقت إعادة العدوى بالفيروس للأشخاص غير المطعمين، وهي في المتوسط في حدود الـ16 شهراً.

لكن الباحثين حذّروا من أن "عودة العدوى يمكن أن تحدث في غضون ثلاثة أشهر أو أقل" حتى. لذا شددوا على ضرورة تطعيم المصابين بكورونا، لأن "الإصابة السابقة يمكن أن توفر حماية ضئيلة جداً على المدى الطويل ضد الإصابات اللاحقة".

وأوضح الباحثون أن الإصابة الجديدة بالفيروس قد تحصل عند البعض في غضون أشهر، في حين قد يستغرق الأمر سنوات عند الآخرين.

AdSense

التعليقات مغلقة.