لجنة المعلمين السودانيين تصدر بيانًا وترفض استبعاد محمد الأمين التوم

12

الخرطوم: باج نيوز

تؤكّد لجنة المعلمين السودانيين أنّه لا تراجع عن مشروع التغيير الجذري في نظام التعليم الذي ابتدرته وزارة التربية والتعليم وقطعت فيه شوطاً بعيداً رغم التحديات.

أعلنت لجنة المعلمين السودانيين عن رفضها التام لخطوة استبعاد وزير التربية والتعليم محمد الأمين التوم في التشكيل الوزاري الجديد، مطالبةً رئيس مجلس الوزراء بالالتزام بالوثيقة الدستورية وجعل معيار الكفاءة والمهنية هو الفيصل في الاختيار.

جاء ذلك في بيانٍ صادرٍ، الأثنين، أطّلع عليه”باج نيوز”.

وقالت اللجنة” بعد العديد من المعارك والسجالات التي قادتها لجنة المعلمين السودانيين، تم ترشيح البروفيسور محمد الأمين أحمد التوم من الجبهة الثورية، كيان الشمال بقيادة الأستاذ محمد سيد أحمد “الجاكومي” فلهم منا جزيل وجميل الشكر والتقدير على تفهمهم لطبيعة الوزارة والنأي بها عن المحاصصات وإدراكهم العميق لوطنيته ومهنيته وعلو كفاءته”.

وأضافت” لكنّ رغم ذلك، فقد نما إلى علمنا استبعاد البروفيسور محمد الأمين أحمد التوم من قائمة الترشيحات التي تمّ رفعها إلى مجلس الشركاء، بحجة ” الفحص الأمني”.

والأحد، أصدر رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، قرارًا بإعفاء وزراء الحكومة الانتقالية من مناصبهم، تمهيدًا لإعلان تشكيلة حكومية جديدة، الإثنين.

ويضم مجلس الشركاء 29 عضوًا، بينهم رئيسا مجلسي السيادة والوزراء، بجانب شخصيات من الائتلاف الحاكم وقادة حركات “الجبهة الثورية” الموقعة على اتفاق السلام مع الحكومة، في الثالث من أكتوبر الماضي.

وفي الثامن والعشرين من يناير الماضي، أعلنت لجنة المعلمين، رفضها المحاصصة الحزبية للوزارة، وتمسّكت بالوزير محمد الأمين التوم.

ومنذ أبريل 2019، يعيش السودان فترة انتقالية بعد عزل الجيش عمر البشير عن الحكم إثر احتجاجاتٍ شعبيةٍ لترديّ الأوضاع الاقتصادية.

AdSense

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.