قيادي بالعدل والمساواة: فشل تطبيق”الحكم الفيدرالي” أدّى لاندلاع الحروب بالسودان

16

الخرطوم: باج نيوز

يقرّ بخيت أنّ النظام السابق اعترف بالفيدرالية في العام 1991 لكنها تجردت من التمويل واصبحت عاجزة من القيام بدورها وذلك لقصور التفويض.

شدّد نائب رئيس حركة العدل والمساواة، والمسؤول عن إقليم دارفور بالحركة، أحمد آدم بخيت، على أنّ تطبيق الحكم الفيدرالي يعدّ واحدًا من المطالب الرئيسية والقديمة لسكان البلاد منذ الاستقلال.

وقال بخيت بحسب وكالة السودان الرسمية، الأربعاء، إنّ فشل تطبيق نظام الفيدرالية أدّى إلى اندلاع الحروب لتظلّلمات التوزيع غير العادل للثروة والسلطة.

وأضاف” تعاقب الحكومات تسبّب في حروبٍ أهلية وأدّى إلى انفصال جنوب السودان”.

ويرى أحمد آدم بخيت أنّ الحكم الفيدرالي هو الأنسب في إدارة التنوّع واقتسام السلطة وتوزيع الثروة.

“40% من دول العالم طبّقت هذا النظام بنجاحِ مثل أميركا والإمارات، وكذلك دول أفريقية”.

وأوضح أن أهداف الحكم الفيدرالي تتمثّل في أنه يسمح لأقاليم السودان الستة بحكمٍ ذاتيّ.

وتابع” اتّفاق جوبا يؤسس لاستقرار الحكم الإقليمي الفيدرالي”.

ومنذ أبريل 2019، يعيش السودان مرحلة انتقالية بعد عزل الجيش عمر البشير عن الحكم إثر احتجاجاتٍ شعبية لترديّ الأوضاع الاقتصادية.

AdSense

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.