قميص خارق.. يُراقب صحة القلب ويُنبه صاحبه لأي خلل صحي

16

تمكن علماء أميركيون من ابتكار قميص ذكي خارق يستطيع مراقبة القلب على مدار الساعة ومن ثم إرسال تنبيه لصاحبه عند حدوث أي تطور يمكن أن يؤثر على صحة الشخص، وهو الابتكار الذي يمكن أن ينتشر على نطاق واسع في أوساط اللاعبين والرياضيين.

ويقول أصحاب الابتكار إن هذا القميص الذكي "تي شيرت" يمثل الحل الأفضل لعشاق الصحة الذين لا يحبون ارتداء ساعة ذكية غير مريحة في أيديهم.

وبحسب تقرير نشرته جريدة "ديلي ميل" البريطانية، وقرأته "العربية نت" فقد ابتكر علماء من جامعة رايس في تكساس بالولايات المتحدة، قميصاً ذكياً يمكنه مراقبة قلبك، وفي الوقت ذاته فهو قابل للغسل ولا يتأثر بعمليات الغسيل والكوي بين الحين والآخر ولا يشعر به من يرتديه.

وقال العلماء إنهم "قاموا بخياطة ألياف الأنابيب النانوية الكربونية الرفيعة للغاية، والتي تشبه خيوط القطن تماماً، في ملابس رياضية عادية باستخدام ماكينة خياطة قياسية".

وتقول الصحيفة إن أنبوب الكربون النانوي يراقب معدل ضربات قلب مرتديه ويأخذ مخطط كهربية القلب المستمر (ECG) والذي يلتقط إيقاع القلب والنشاط الكهربائي.

ويمكن أيضاً استخدام الألياف المنسوجة في النسيج لتضمين الهوائيات أو مصابيح (LED)، وفقاً للباحثين.

ويمكن أيضاً أن تسمح التعديلات الطفيفة على الألياف في النهاية للملابس بمراقبة العلامات الحيوية أو مجهود القوة أو معدل التنفس.

وقال المهندس ماتيو باسكوالي من جامعة رايس: "بسبب الجمع بين التوصيل والتلامس الجيد مع الجلد والتوافق الحيوي والنعومة، فإن خيوط الأنابيب النانوية الكربونية هي مكون طبيعي للأجهزة القابلة للارتداء".

والألياف موصلة تماماً مثل الأسلاك المعدنية، ولكنها قابلة للغسل ومريحة وأقل عرضة للكسر عندما يكون الجسم في حالة حركة، بحسب ما يقول الباحثون.

وفي التجارب كان القميص الذي تم حياكته عليه أفضل في جمع البيانات من جهاز مراقبة حزام الصدر القياسي الذي يأخذ قياسات حية، بحسب تقرير الجريدة البريطانية.

ويمكن خياطة موجات الألياف على قطعة من القماش المطاطي في شكل متعرج لتشكيل قطب كهربائي، لتوصيل الإلكترونيات مثل أجهزة إرسال "بلوتوث" لنقل البيانات إلى هاتف ذكي. ويسمح نمط الغرز المتعرج للنسيج بالتمدد دون كسرها.

وكانت مخططات تخطيط القلب التي تم الحصول عليها بواسطة أقطاب ألياف الكربون النانوية قابلة للمقارنة بالإشارات التي تم الحصول عليها من الأقطاب الكهربائية التجارية، وفقاً للعلماء.
وعند المطابقة مع أجهزة مراقبة الأقطاب الكهربائية التجارية، أعطى قميص الأنابيب النانوية الكربونية مخططات تخطيط كهربية القلب أفضل قليلاً.

والشرط الوحيد لنجاح هذا القميص في مهمته هو أن يتم نسج الألياف عليه وأن يكون محكماً ومريحاً على الصدر، ما يعني أن أي قميص فضفاض يتصاعد أثناء الجري لن ينجح. وطالما أنه ليس فضفاضًا جداً، يمكن تعديل النمط المتعرج للألياف ليأخذ في الاعتبار مقدار احتمال تمدد القميص أو الأقمشة الأخرى.

وقالت لورين تايلور، طالبة الدراسات العليا في رايس: "في الدراسات المستقبلية، سنركز على استخدام بقع أكثر كثافة من خيوط الأنابيب النانوية الكربونية بحيث يكون هناك مساحة أكبر للتلامس مع الجلد".

AdSense

التعليقات مغلقة.