فنادق ومطاعم إيطاليا تستعد لعام سيئ آخر

24

يمضي العام الجاري على خطى سابقه بالنسبة للفنادق والمطاعم في إيطاليا، وسط توقعات بانتعاش ضئيل للمبيعات بعد تراجع بنسبة 44% العام الماضي بسبب تداعيات وباء كورونا، وفقًا لدراسة أجرتها جمعية المحاسبين الإيطالية نشرت يوم الثلاثاء.

وبشكل عام، تقلصت عائدات السياحة الأجنبية بنسبة 61% في عام 2020، وفقًا لبنك إيطاليا، فيما يعِد عام 2021 بتحسن طفيف، حيث انخفض عدد السياح الوافدين إلى إيطاليا بنسبة 79% في يناير مقارنة بالعام الماضي، بحسب ما نقلته "بلومبرغ".

وأشارت تقارير سابقة إلى أن تأثير عام 2020 على قطاع الفنادق والضيافة العالمي سيستمر لسنوات عدة، مع توقعات بانخفاض السيولة والاستثمارات العالمية في القطاع الفندقي.

وأظهر استطلاع أجرته لجنة الخبراء التابعة لمنظمة السياحة العالمية، أن توقعات الانتعاش السياحي لا تزال حذرة بالنسبة لعام 2021، حيث توقع 45% من المشاركين في الاستطلاع أن يكون العام الحالي أفضل من 2020، بينما توقع 25% أداء مماثلا، وفي المقابل توقع 30% تدهورا أكبر خلال العام الجاري.

وتشير سيناريوهات منظمة السياحة العالمية الممتدة للفترة من 2021 إلى 2024، إلى أن الأمر قد يستغرق من عامين ونصف إلى أربع سنوات حتى تعود السياحة الدولية إلى مستويات عام 2019.

AdSense

التعليقات مغلقة.