فشل مفاوضات سد النهضة والسودان يحتج للاتحاد الأفريقي

8

الخرطوم : باج نيوز

فشل الاجتماع السداسي لوزراء الخارجية والمياه في السودان و مصر و إثيوبيا حول سد النهضة في تحقيق تقدم بسبب خلافات حول كيفية استئناف المفاوضات و إدارة العملية التفاوضية.

وقال وزير الري والموارد المائية بروفسير ياسر عباس في تصريح صحفي بحسب (سونا) اليوم، إن السودان طلب خلال الاجتماع بتغيير منهجية التفاوض، وطريقته وتوسيع دور الخبراء للحد الذي يمكنهم من لعب دور أساسي في تسهيل التفاوض وتقريب شقة الخلاف، خاصة بعد الاجتماعات الثنائية البناءة مع الخبراء أمس الأول حول ضرورة تحديد مرجعية واضحة لدور الخبراء.

وأضاف عباس (لا يمكننا أن نستمر في هذه الدورة المفرغة من المباحثات الدائرية إلى ما لا نهاية بالنظر لما يمثله سد النهضة من تهديد مباشر لخزان الروصيرص) ونوه إلى أن سعة خزان الروصيرص التخزينيه أقل من 10% من سعة سد النهضة وحال تم الملء و التشغيل لسد النهضة دون اتفاق و تبادل يومى للبيانات فإن ذلك يشكل تهديداً مباشراً لـ (الروصيرص)

وأعلن أن السودان تقدم باحتجاج شديد اللهجة لإثيوبيا و الاتحاد الافريقى، راعى المفاوضات، حول الخطاب الذي بعث به وزير الري الإثيوبي للاتحاد الأفريقي والسودان ومصر في الثامن من يناير الجاري والذي أعلن فيه عزم اثيوبيا على الاستمرار في الملء للعام الثاني في يوليو القادم بمقدار 13.5 مليار متر مكعب بغض النظر عن التوصل لإتفاق أو عدمه، ونوه الوزير الإثيوبي إلى أن بلاده ليست ملزمة بالإخطار المسبق لدول المصب بإجراءات الملء والتشغيل وتبادل البيانات حولها الأمر الذي قطع وزير الري بأنه يشكل تهديدا جدياً للمنشآت المائية السودانية.

و قالت الخارجية المصرية في بيان إطلع عليه ” باج نيوز” إن السودان تمسك بضرورة تكليف الخبراء المُعينين من قبل مفوضية الاتحاد الأفريقي بطرح حلول للقضايا الخلافية وبلورة اتفاق سد النهضة ، إلا أن مصر و إثيوبيا تحفظتا على المقترح و أوضحتا أن ذلك يأتي تأكيداً على ملكية الدول الثلاث للعملية التفاوضية وللحفاظ على حقها في صياغة نصوص وأحكام اتفاق ملء وتشغيل سد النهضة.

و عللتا الموقف بأن خبراء الاتحاد الأفريقي ليسوا من المتخصصين في المجالات الفنية والهندسية ذات الصلة بإدارة الموارد المائية وتشغيل السدود.

من جانبها أعربت وزيرة خارجية جنوب إفريقيا (الرئيس الحالي للمجلس التنفيذي للاتحاد الأفريقي) عن أسفها لعدم تحقيق الاختراق المأمول في المفاوضات ، وقالت إنها ستقوم برفع تقرير إلى الرئيس “سيريل رامافوزا” رئيس جمهورية جنوب أفريقيا رئيس الدورة الحالية للاتحاد الأفريقي حول ما شهدته المباحثات ونتائجها ؛ للنظر في الإجراءات التي يمكن اتخاذها للتعامل مع هذه القضية في الفترة المقبلة.

AdSense

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.