فايزر للبشرية: نحميكم من كورونا 6 أشهر!

16

في أول نظرة على المدة التي تستغرقها حماية اللقاح من الفيروس التاجي، أعلنت شركتا فايزر وبيونتيك، أن التجربة السريرية الجارية للمرحلة الثالثة من لقاحهما ضد فيروس كورونا، أكدت نجاعتها مدة 6 أشهر على الأقل بعد الجرعة الثانية.

وأضافت الشركة أنه وعلى الرغم من أن مدة الحماية المفرج عنها متواضعة، إلا أنها أطول من 90 يوما كان يعتقد أنها المدة القصوى على أفضل تقدير.

كما شددت على أن فعالية منتجها لا تزال تمثّل 91٪ ضد المرض مع أي أعراض، مؤكدة أنها فعالة أيضاً ضد السلالات الجديدة المنتشرة في جنوب إفريقيا والتي يخشى الباحثون أنها تطورت لتتجنب حماية اللقاحات.

اللقاح فعّال

في سياق متصل، أعلن ألبرت بورلا الرئيس التنفيذي لشركة فايزر، أن النتائج الجديدة للأبحاث والتي تتضمن بيانات أكثر من 12 ألفا تم تطعيمهم بالكامل منذ 6 أشهر على الأقل، تمهد السبيل أمام تقديم طلب للحصول على موافقة الجهات التنظيمية الأميركية، وذلك بما أن اللقاح حاصل على تصريح إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية للاستخدام في حالات الطوارئ.

بدوره، اعتبر أوجور شاهين الرئيس التنفيذي لشركة بيونتك أن بيانات التجربة الجديدة تقدم النتائج السريرية الأولى التي تثبت أن لقاحا يمكن أن يوفر الحماية بشكل فعال من السلالات المتحورة المنتشرة حاليا، وهو عامل حاسم للوصول إلى مناعة القطيع والقضاء على هذه الجائحة.

علاج ولقاح.. فايزر مشغولة

يشار إلى أن هذه التطورات جاءت في وقت يخشى فيه الخبراء من أن السلالات الجديدة المنتشرة في جنوب أفريقيا والبرازيل قد تكون مقاومة للقاحات الحالية.

الجدير ذكره أيضاً أن الشركة مشغولة هذه الأيام بالتخطيط للبدء في اختبار نسخة من لقاح لا تحتاج إلى تخزين فائق البرودة كسابقتها، وهو ما كان عائقاً أمام توزيع اللقاحات، وأيضاً بإجراء اختبارات بشرية لأقراص تعالج الوباء، مؤكدة أنه في حال نجاح التجارب يمكن وصف الأقراص للمرضى في وقت مبكر من الإصابة لمنع تطور الفيروس.

AdSense

التعليقات مغلقة.