“فاوتشي” يدعو لدراسة إلزامية اللقاح للسفر الجوي

44

طالب الدكتور أنتوني فاوتشي، كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة، الإدارة الأميركية بدراسة إلزامية تلقي اللقاح للسفر الجوي المحلي، مما يشير إلى تبني محتمل لفكرة تجنبتها إدارة بايدن سابقا، نتيجة لارتفاع أعداد الإصابات بكوفيد.

وقال فاوتشي، كبير المستشارين الطبيين للرئيس جو بايدن، أمس الاثنين، إن إلزامية اللقاح سترفع معدل التطعيم المتأخر في البلاد بالإضافة إلى توفير حماية أوسع على الرحلات الجوية، حيث تلزم اللوائح الفيدرالية كل المسافرين في سن الثانية أو أكبر ارتداء الكمامة.

وأوضح فاوتشي في مقابلة مع شبكة إم إس إن بي سي: "عندما تجعل التطعيم إلزاميا، فهذا حافز آخر لحصول المزيد من الأفراد على اللقاح. أعتقد أن هذا شيء يجب أن يؤخذ في الاعتبار بجدية".

وامتنعت إدارة بايدن حتى الآن عن فرض إلزامية الحصول على اللقاح بغرض السفر الجوي الداخلي. وقال مسؤولان إن مستشاري بايدن العلميين لم يقدموا بعد توصية رسمية بمثل هذا المطلب للرئيس.

تفرض الولايات المتحدة في الوقت الحالي على معظم الرعايا الأجانب الذين يسافرون إلى الولايات المتحدة الحصول على اللقاح الكامل ضد فيروس كورونا، على الرغم من حاجة المواطنين وحاملي الإقامة الدائمة إلى تقديم شهادة سلبية لاختبار تم إجراؤه قبل 24 ساعة من صعود الطائرة.

لا تشترط القواعد الفيدرالية على الأشخاص الذين يسافرون جوا داخل الولايات المتحدة تقديم نتائج اختبار سلبية، عدا هاواي التي تطلب من المسافرين نتائج الاختبار أو إظهار دليل على الحصول على اللقاح لتجنب الحجر الصحي الإلزامي.

AdSense

التعليقات مغلقة.