عملية جراحية ناجحة للرئيس السابق المسجون محمد ولد

26

وكالات: باج نيوز

في مستشفى القلب الوطني بنواكشوط.

خضع الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز (65 عامًا) المسجون منذ يونيو في اتّهامات فساد، لعملية القسطرة القلبية مساء السبت 1يناير 2022 “بنجاح” في مستشفى القلب الوطني بنواكشوط.

ونُقل عبد العزيز الذي ترأّس الدولة الموريتانية من 2008 حتى 2019 “إلى المركز الاستشفائي من أجلّ رعاية طارئة”، بحسب المحامي محمد الدين ولد أشدّو الذي دعا السلطات لإجلاء موكله إلى الخارج من أجل رعاية “مركّزة”.

وأعلن المستشفى أن “العملية أُجريت بنجاح، بموافقة السيد عبد العزيز دون تردّد وبعد إعلام عائلته”، في بيان وقّعه مدير المستشفى وهو الطبيب الشخصي للرئيس السابق.

وفي نوفمبر الماضي، رفضت محكمة الاستئناف في نواكشوط طلبًا سابقًا بالإفراج الموقت عن الزعيم الموريتاني السابق.

AdSense

التعليقات مغلقة.