طيران الإمارات لا تتوقع تعافي السفر حتى نهاية العام

24

قال تيم كلارك رئيس طيران الإمارات ومقرها دبي، اليوم الأربعاء، إن السفر العالمي سيظل يعتريه الضعف على الأرجح حتى نهاية العام في الوقت الذي تعيد فيه الدول تطبيق قيود صارمة للسيطرة على الإصابات بكوفيد-19.

تمثل تصريحات كلارك رؤية أكثر تشاؤما بعد أن أبلغ رويترز الشهر الماضي أنه لا يعتقد أن الموجة الجديدة من الإصابات والقيود ستعرقل مجددا التعافي.

وقال كلارك خلال قمة افتراضية يعقدها كابا لاستشارات الطيران "سيستغرق الأمر وقتا أطول عما كنت آمله وأعتقد على الأرجح أننا سنشهد بعض الصعوبات. لن نشهد عودة للطاقة مثلما كنت آمل في يوليو/تموز وأغسطس آب، أعتقد، ربما (ستعود) في الربع الأخير من العام الجاري".

وأعلنت بريطانيا هذا الأسبوع أن المسافرين القادمين من دول بعينها سيضطرون لدخول حجر صحي فندقي إلزامي لمدة عشرة أيام، في نظام مماثل لأستراليا.

وقال كلارك، الذي أرجأ قرار تقاعده للتعامل مع أزمة فيروس كورونا، إن دولا مثل بريطانيا اتخذت "قرارات شديدة القسوة" بشأن السفر الدولي.

وقالت الحكومة البريطانية إن التدابير الأشد مطلوبة لمنع السلالات الجديدة للفيروس من عرقلة برنامجها السريع للتطعيم.

وأعادت بريطانيا في يناير/كانون الثاني فرض قيود حجر صحي على المسافرين من الإمارات العربية المتحدة في الوقت الذي زادت فيه حالات الإصابة في الدولة الخليجية على نحو سريع.

وقال كلارك إنه يتوقع أن تواصل الحكومات إغلاق الحدود وفرض قيود على السفر الدولي حتى تفهم على نحو أفضل كيفية التعامل مع السلالات الجديدة.

كان المسؤول المخضرم بالقطاع البالغ 71 عاما يميل خلال الأزمة إلى إبداء التفاؤل حيال التعافي بشكل أكبر مقارنة مع العديد من نظرائه.

AdSense

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.