شمال كردفان.. إجراءات قانونية في مواجهة عناصر ورموز المؤتمر الوطني

15

الخرطوم: باج نيوز

يقول قرار الوالي إنّ من يقود هذا العمل هو خائن للوطن وحكومة الثورة والفترة الانتقالية وجريمة ضد الإنسانية.

أصدر والي شمال كردفان، خالد مصطفى آدم، توجيهًا للمديرين التنفيذيين بالمحليات ولجان الأمن والتمكين بالمحليات والجهات ذات الاختصاص بالولاية بإتّخاذ الإجراءات القانونية فى مواجهة كافة عناصر ورموز المؤتمر الوطني وكوادره وواجهات النظام البائد النشطة.

ووفقًا لوكالة الأنباء الرسمية، الجمعة، أنّ والي شمال كردفان، أشار إلى أنّ هناك حملة اعتقالات واسعة بدأت، الأربعاء، لرموز وقيادات النظام البائد التي تمّ رصدها ومتابعتها بتنفيذ المخطّطات بجميع أنحاء الولاية.

وأوضح أنّه سيتمّ اتخاذ الإجراءات على كلّ من تثبت إدانته أو ضلوعه في الأحداث ويقدموا لمحاكماتٍ فوريةٍ.

وأشار إلى أنّ هنالك لجنة عليا لتقصيّ الحقائق في الأحداث تعمل بهمةٍ عاليةٍ في المدن وتهيب بكل مواطني ولاية شمال كردفان الشرفاء المساعدة في التبليغ بأيّ معلوماتٍ تساعد اللجنة لمعرفة ما تمّ من نهبٍ وسرق للممتلكات العامة والخاصة.

وقال إنّ هنالك كمياتٍ كبيرةٍ من البضائع المتنوّعة التي تمّت سرقتها إبان الأحداث تمّ القبض عليها بواسطة الشرطة والقوات النظامية الأخرى بكلّ من الأبيض والرهد وأم روابة.

وشدد والي ولاية شمال كردفان في التوجيه بتطبيق قانون الطوارئ وفرض هيبة الدولة من الساعة السادسة مساءً حتى الساعة السادسة صباحًا.

ومؤخرًا، أعلنت 7 ولايات من أصل 18، هي شرق وجنوب وشمال دارفور، وغرب وشمال كردفان، وسنار والجزيرة حظر التجوّال في مسعى لاحتواء احتجاجات شعبية على تردي الأوضاع المعيشية.

ويعيش السودان فترة انتقالية منذ أبريل 2019، بعد عزل الجيش عمر البشير عن الحكم إثر احتجاجاتٍ شعبيةٍ لترديّ الأوضاع الاقتصادية.

AdSense

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.