شركة الطيران العماني تسعى للحصول على مساعدة مالية من الحكومة

40

قال الرئيس التنفيذي لشركة الطيران العماني، عبد العزيز الرئيسي، إن الشركة تسعى للحصول على مساعدة مالية إضافية من الحكومة وستجمع المزيد من الديون مع تعافيها من جائحة كورونا بهدف الوصول لنقطة تعادل النفقات مع الإيرادات في عام 2024.

وأضاف أن الشركة المملوكة للدولة تلقت مساعدة حكومية خلال تفشي الجائحة لكن هناك حاجة إلى مزيد من الدعم الحكومي للمساعدة في تغطية التكاليف التشغيلية للعام المقبل.

ولم يكشف عن حجم الدعم الذي تلقته حتى الآن أو مقدار الدعم الذي تحتاجه الشركة.

وقال الرئيسي، الذي تولى منصب الرئيس التنفيذي في 2018 بعد أن عمل في هذا المنصب بالوكالة، إن الشركة جمعت ديونا مقابل أصول طيران غير أساسية مثل الفنادق، وتخطط لجمع المزيد لتغطية التكاليف التشغيلية.

وأضاف أنه على الرغم من أن الشركة لا تزال تتلقى مساعدات حكومية فإن مستويات الدعم أقل مما كانت عليه في السنوات الماضية.

واتخذت سلطنة عمان، تدابير تقشفية على مدار العام الماضي في الوقت الذي تتطلع فيه إلى احتواء العجز الحكومي وتضخم الديون.

وقال الرئيسي إن الشركة قامت بتسريح ما بين 15 و 20% من موظفيها البالغ عددهم 5800 خلال الجائحة على الرغم من أنه ستتم زيادة القوة العاملة مع زيادة العمليات استجابة لطلب الركاب.

وذكر أن شركة الطيران العماني تشغل حاليا نحو 40% من أسطولها مع زيادة ذلك إلى ما بين 60 إلى 70% في الربع الأول.

وتتوقع شركة الطيران العودة إلى حركة الركاب التي كانت موجودة قبل الجائحة والتي تبلغ 9.5 مليون راكب سنويا بحلول عام 2023 وهو نفس العام الذي تتوقع أيضا أن تعيد فيه بناء شبكتها التي تشمل 52 وجهة.

AdSense

التعليقات مغلقة.