شركات طيران أميركية تلغي الرحلات عشية عيد الميلاد.. أوميكرون ضرب أطقمها

38

ألغت شركتا يونايتد ودلتا إيرلاينز الأميركيتان، العشرات من الرحلات الجوية التي كانت مقررة عشية عيد الميلاد، بسبب تفشي كورونا بين أطقمهما.

وقالت "يونايتد" في بيان أمس الخميس: "كان لارتفاع حالات أوميكرون على مستوى البلاد هذا الأسبوع تأثير مباشر على أطقم رحلاتنا والأشخاص الذين يديرون عملياتنا. نتيجة لذلك، اضطررنا للأسف إلى إلغاء بعض الرحلات الجوية وإخطار العملاء المتأثرين مسبقًا".

طلب المسؤولون التنفيذيون في الخطوط الجوية الأميركية هذا الأسبوع من مسؤولي مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، تخفيف إرشادات الحجر الصحي للأفراد الذين تم تطعيمهم بالكامل والذين ثبتت إصابتهم بـ كوفيد-19 لمدة خمسة أيام من عشرة حاليا، مشيرين إلى النقص المحتمل في الموظفين وتعطل الرحلات الجوية. وقد خففت مراكز السيطرة على الأمراض إرشاداتها للعاملين في قطاع الرعاية الصحية يوم الخميس، وفق ما نقلته شبكة CNBC.

ألغت شركة "يونايتد" أكثر من 131 رحلة طيران رئيسية كانت مقررة اليوم الجمعة، أي حوالي 7% من جدول رحلاتها، وفقًا لموقع تتبع الرحلات FlightAware.

أما "دلتا" فألغت أكثر من 90 رحلة جوية، أو 4% من جدولها ليوم الجمعة، مستشهدة بالطقس السيئ في سولت ليك سيتي ومنطقة سياتل، واثنين من مراكزها، وتأثير متغير أوميكرون سريع الانتشار. وتم إلغاء أكثر من 80 رحلة من رحلات "دلتا" ليوم السبت.

وقالت شركة الطيران في بيان: "فرق دلتا استنفدت جميع الخيارات والموارد – بما في ذلك إعادة توجيه واستبدال الطائرات والأطقم لتغطية الرحلات المجدولة – قبل إلغاء حوالي 90 رحلة ليوم الجمعة".

وتابعت: "نعتذر لعملائنا عن التأخير في خطط سفرهم لقضاء العطلات. يعمل موظفو دلتا بجد لإيصالهم إلى حيث يحتاجون بالسرعة والأمان قدر الإمكان على متن الرحلة التالية المتاحة".

وقالت شركتا الطيران إن أكثر من 90% من موظفي "دلتا" وأكثر من 96% من موظفي "يونايتد"، قد تم تطعيمهم.

مع ذلك، فإن اضطرابات رحلات دلتا ويونايتد أقل من الإلغاءات الجماعية التي واجهها بعض عملاء شركات الطيران خلال الصيف والخريف، حيث واجهت شركات الطيران بما في ذلك "أميركان إيرلاينز" و"ساوث ويست" نقصا في الموظفين. وعرضت كلا الشركتين تعويضات للموظفين للعمل في ذروة رحلات الإجازات.

قال المسؤولون التنفيذيون في شركات الطيران الأميركية في الأسابيع الأخيرة، إنهم يتوقعون بعض الأيام الأكثر ازدحامًا منذ بدء الوباء خلال عطلة نهاية العام، على الرغم من الزيادة في حالات كورونا في جميع أنحاء البلاد.

AdSense

التعليقات مغلقة.