روسيا في قبضة الوباء.. سلالة جديدة بتغيرات خطرة

12

مع مرور أشهر طويلة على انتشاره، مرعباً البشرية مزهقاً أكثر من مليون روح، زاد فيروس كورونا المستجد من حيرة العلماء بسبب الموجة الجديدة التي باتت تضرب مناطق من العالم بشكل جنوني.

وفي جديد المعلومات، تحدثت هيئة رسمية في روسيا، الثلاثاء، عن احتمال وجود سلالة جديدة من الجائحة في سيبيريا، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء الروسية "إنترفاكس".

فقد أوضحت رئيسة الخدمة الفيدرالية للإشراف على حماية حقوق المستهلك ورفاهية الإنسان في روسيا روس آنا بوبوفا، أن الدراسات كشفت وجود تغيرات معينة في البروتين الفيروسي، وذلك بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.

وأضافت أن هذه البدائل التي تم تحديدها في سيبيريا تجعل المختصين يضعون فرضية أن هذه المنطقة تشهد البديل الخاص بها من الفيروس مع بعض التحورات.

ليست الأولى

ولا تعد هذه أول دراسة تتحدث عن خصائص جديدة للموجة الثانية، حيث أفادت الدراسة التي أعدت بالتعاون بين جامعة نورث كارولينا الأميركية ومعهد العلوم الطبية في جامعة طوكيو اليابانية، أن الفيروس الذي يجتاح أوروبا والولايات المتحدة الآن "أكثر عدوى بكثير" من سلالة ووهان التي يسميها العلماء "السلالة الأصلية".

ووفقا للمعلومات، فإن الفيروس المتطور ينتشر 10 مرات أسرع من ذلك الذي عرفته ووهان الصينية مهد كورونا أواخر العام الماضي، قبل أن ينتشر منها إلى أنحاء العالم.

كما اعتبرت النتائج التي نشرتها مجلة "ساينس" العلمية الأميركية، أن البروتين الموجود على سطح الفيروس الذي يمنحه القدرة على التشبث بخلايا الضحايا تغير كثيرا، مما عزز إمكانات الكائن المجهري في إصابة عدد أكبر من البشر، ووسع دائرة انتشاره بشكل ملحوظ.

والمقصود بالبروتين هو الذي يظهر على شكل نتوءات في الصور المجهرية لفيروس كورونا، ويمنحه شكله التاجي المميز.

تحذري إقليمي.. المستشفيات امتلأت

يشار إلى أن روسيا سجلت خامس أعلى رقم للإصابات بفيروس كورونا في العالم، بواقع أكثر من 1.9 مليون إصابة.

وشهدت البلاد زيادة كبيرة في حالات العدوى خلال الأشهر الأخيرة، كما بدأت السلطات إغلاقاً لمدة أسبوعين في منطقة "بورياتيا"، بسيبيريا في مسعى لاحتواء تفشي المرض، وسط تحذيرات إقليمية من أن المستشفيات هناك ممتلئة عن آخرها.

AdSense

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.