رئيس الوزراء السوداني لـ”أنتونيو غوتيريش”: لا نريد حربًا مع أحد

21

الخرطوم: باج نيوز

حمدوك يعلن أنّ القوات المسلحة انتشرت في الحدود الشرقية لتأمين المواطنين و ممتلكاتهم داخل الحدود السودانية.

شدّد رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، على أنّ بلاده لا تريد حربًا مع أحد، مشيرًا إلى أنّ الاعتداءات التي تعرّض لها المواطنين بالمناطق الحدودية – و التي أدت لفقدان أرواح ؛ فرضت على القوات المسلحة تعزيز وجودها هنالك.

جاء ذلك خلال اتصالٍ هاتفي من الأمين العام للأمم المتحدّة أنتونيو غوتيريش، الخميس.

ووفقًا لتعميمٍ صحفي، الخميس، فإنّ غوتيريش إنّ أعرب عن تفهمه للأمر ، وأنّ الإتصال تناول مسار تطور الفترة الانتقالية والتحديات التي تواجهها وخُطط الحكومة الانتقالية للاستجابة لها.

ومؤخرًا، شهدت الحدود السودانية الإثيوبية، تطوّرات عديدة لافتة، انطلقت شرارتها بهجوم مسلح استهدف قوة للجيش السوداني في جبل “طورية” في ديسمبر الماضي.

والأربعاء، جدّد رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان، عبد الفتاح البرهان، تأكّيده على أنّ بلاده لا تريد خوض حربٍ مع إثيوبيا، مشيرًا إلى رغبتهم في الوصول إلى اتّفاقٍ يحفظ الحقوق المشروعة.

AdSense

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.