دقلو يعلنها: سنكشف حقيقة المجموعة المتسلّطة على رقاب الناس

15

الخرطوم: باج نيوز

يشير دقلو إلى أنّه سيشكف حقائق المجموعة المتسلّطة على رقاب الناس، ويوضّح أنّهم مع الديمقراطية والانتخابات.

طالب النائب الأوّل لرئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان، محمد حمدان دقلو، أهل دارفور وكردفان والسودان عامةً بعدم الانسياق وراء دعوات العنف، داعيًا إلى وقف القتال والمطالبة بالحقوق.

وحذّر حميدتي من محاولة جرّ البلاد إلى مرحلة خطيرة شبيهة بما يحدث في اليمن.

وأضاف” الشعب السوداني عليه أنّ ينظر إلى مصلحته وأن يوقف الغش والكذب والتأليف”.

وأردف” نحن بنقاتل برانا واليدّ الواحدة ما بتصفق””.

والثلاثاء، خاطب محمد حمدان دقلو، خلال تخريج دورة الصاعقة ومتحرّك قوات درع السلام بالدعم السريع في معسكر فتاشة، الثلاثاء.

وأعلن دقلو عن رغبتهم الكبيرة في الديمقراطية والانتخابات من أجل حكومة تحمل تفويض الجماهير.

وتابع” إنّ شاء الله بعد داك ترمينا البحر”.

ويشدّد قائد قوات الدعم السريع على أنّ هناك جهات تستهدفهم، مبينًا بأنّه أمر بمنع القبض على المدنيين إلاّ بإذنٍ من النيابة وتسليم الشرطة.

وأكمل” ممنوع مدني يبيت في حراساتنا”.

وطالب حميدتي متحرّك درع السلام إلى دارفور بالحيادية وإنفاذ القوانين دون النظر إلى القبيلة، مشدّدًا على حفظ السلام وحماية المدنيين بعد خروج قوات يوناميد، متمنيًا إغلاق الثغرات كافة.

واستكمل” نحن نفسنا طويل مع المفتنين وأبنصينا ما بنرفعه الديمقراطية بنجيبها.. دايرين حكومة برئيس مدني كامل الدسم”.

وتابع” البعض لا يريد إجراء إنتخابات لعدم ثقته في القواعد”.

ووجّه حميدتي بعودة النازحين إلى قراهم ومناطقهم.

وزاد” ما في زول يقعد في محل زول بنقومك وندخلك السجن دايرين دارفور وسوداننا يد واحدة لنبني بلدنا”.

وتهدف الحكومة في السودان ضبط الأمن خلال المرحلة انتقالية، التي بدأت في الحادي والعشرين من أغسطس وتستمر 53 شهرًا تنتهي بإجراء انتخاباتٍ مطلع 2024.

AdSense

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.