خبير بريطاني يسير عكس الاتجاه: “أوقفوا اللقاحات وتعايشوا مع كورونا”

34

قال الرئيس السابق لفريق عمل اللقاحات في بريطانيا إنه يجب التعامل مع كورونا كفيروس متوطن شبيه بالإنفلونزا، ويجب على الوزراء إنهاء حملات التطعيم الواسعة بعد الانتهاء من الحملات المتعلقة بالجرعات التعزيزية.

وحسب صحيفة "ذا غارديان" The Guardian البريطانية، دعا الدكتور كلايف ديكس، إلى إعادة التفكير في استراتيجية مواجهة كورونا في المملكة المتحدة، واتجاه نهج مخالف لذلك الذي تم اتباعه في العامين الماضيين والتعايش مع كورونا بوصفه "الوضع الطبيعي الجديد".

وقال ديكس: "التطعيم الجماعي في المملكة المتحدة يجب أن ينتهي الآن".

وأضاف: "الوزراء يجب أن يدعموا بشكل عاجل الأبحاث المتعلقة بالمناعة المطورة ضد (كورونا) بما يتجاوز الأجسام المضادة، ليشمل الخلايا البائية والخلايا التائية (خلايا الدم البيضاء). هذا يمكن أن يساعد في تطوير لقاحات للأشخاص المعرّضين للخطر بشكل أساسي. نحن بحاجة الآن لإدارة المرض، بدلاً من منع انتشار الفيروس. لذا فإن وقف تقدم المرض الشديد في الفئات الضعيفة هو الهدف المستقبلي".

وأظهرت بيانات رسمية أن بريطانيا سجلت 141472 إصابة جديدة بفيروس كورونا، أمس الأحد، انخفاضا من 146390 حالة السبت، بينما انخفض عدد الوفيات التي تم تسجيلها من 313 إلى 97 حالة.

وشهدت بريطانيا ارتفاعا في عدد حالات الإصابة المرتبطة بمتحور أوميكرون من فيروس كورونا في الأسابيع القليلة الماضية، ومع ذلك انخفض عدد الوفيات مقارنة بالموجات السابقة من المرض.

وتم تسجيل 1.217 مليون إصابة بفيروس كورونا خلال الأسبوع الماضي، وهو أكثر بنسبة 6.6% مقارنة بالأسبوع الذي قبله.

يُذكر أن وباء كوفيد أودى بأكثر من 5,483,023 شخصا في أنحاء العالم. والولايات المتحدة هي الدولة الأكثر تضررا بتسجيلها 837,264 وفاة، تليها البرازيل (619,937) ثم الهند (483,790) وروسيا (316,163).

وتقدر منظمة الصحة العالمية أن حصيلة الوباء يمكن أن تكون أعلى بمرتين إلى ثلاث من تلك المسجلة رسميا.

AdSense

التعليقات مغلقة.