خبر يقين من واشنطن.. قد يكشف أخيراً عن منشأ كورونا

39

فيما لا يزال البحث عن أصل الفيروس المستجد لغزاً حتى يومنا هذا، رغم مرور أكثر من عام ونصف على التفشي، أعلن البيت الأبيض أنه من المتوقع أن تكتمل مراجعة أصول كورونا التي طلبها الرئيس الأميركي، جو بايدن، بحلول الموعد النهائي، أي اليوم الثلاثاء.

ولفتت المتحدثة الصحفية باسم البيت الأبيض، جين ساكي، الاثنين إلى أن نسخة غير سرية للرأي العام سيتم وضعها خلال بضعة أيام، وفق رويترز.

يشار إلى أن بايدن كان أمهل مساعديه في مايو الفائت مهلة 90 يوماً للعثور على إجابات حول منشأ كورونا، حيث اتبعت وكالات الاستخبارات الأميركية نظريات مختلفة، بما في ذلك احتمال وقوع حادث بمختبر في الصين، أدى إلى تسرب الفيروس.

الصين ترد

في المقابل اعتبرت سفارة الصين في الولايات المتحدة حينها أن تسييس منشأ كوفيد-19 سيعرقل التحقيقات، متهمة واشنطن بنشر نظريات "المؤامرة" حول منشأ الفيروس.

وأثار مقال في صحيفة "وول ستريت جورنال" في مايو أيضاً التكهنات في الولايات المتحدة حول منشأ كورونا، مع تزايد الدعوات لإجراء تحقيق أكثر عمقاً، ولا سيما في الأوساط العلمية.

يذكر أنه تم رصد الحالات الأولى لكوفيد-19 نهاية 2019 في مدينة ووهان الصينية قبل أن ينتشر الفيروس في جميع أنحاء العالم ويقتل 4,454,049 شخصا.

ولطالما رفضت بكين بشدة النظرية القائلة إنه يمكن أن يكون كوفيد-19 قد تسرب من أحد مختبراتها، لا سيما معهد ووهان لعلم الفيروسات الذي اتهمته إدارة الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترمب.

AdSense

التعليقات مغلقة.