حمدوك: أهداف التغيير المنشود أنّ يكون السودانيون بجميع طوائفهم وأديانهم ومجموعاتهم موحدين

12

الخرطوم: باج نيوز

يقول حمدوك” خالص التهنئة للمواطنات والمواطنين السودانيين المسيحيين الذين يحتفلون بعيد القيامة المجيد وفقاً للتقويم الشرقي. والتهاني موصولة لقيادة وشعب الكنيسة من السودانيين داخل وخارج البلاد”.

قال رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، إنّ أحد أهداف التغيير المنشود هو أن يكون السودانيون بجميع طوائفهم وأديانهم ومجموعاتهم موحدين؛ لجهة أنّ المصير واحد.

وأشار حمدوك في تدوينة على صفحته الرسمية، السبت، إلى أنّ جميع السودانيين اشتركوا في مواجهة أصعب التحديات وساهموا في تجاوزها متعاونين، وفي حالة من التعايش السلمي والتسامح وقبول الآخر والمساندة المتبادلة.

وأضاف” هذا ما يجب أنّ يتحوّل إلى عادةٍ راسخةٍ لا محبةٍ عابرةٍ اقتضها ظروف قاسية”.

وأوضح أنّ ذلك سيساهم في خلق نموذج المواطنة الحقيقية التي تتيح الحقوق للجميع دون تمييز، والمواطنة النابعة من ممارسات المواطنين السودانيين أنفسهم لا التي تفرضها القوانين.

وأشار حمدوك إلى أنّ تطّلعهم لإنجاز التغيير والانتقال الديمقراطي بعد سنواتٍ أليمةٍ من الاستبداد وإثارة الفتن والإقصاء المتعمّد لمكونات دون الأخرى، يجعل من مناسبة هذا العيد محفزة لدعوة المواطنين خاصة المسيحيين للمشاركة الفعالة في عملية بناء الوطن وتطويره وفق ما يريدون وينشدون.

وأضاف” لنصل جميعًا لسودان جديد ومختلف يسع الجميع، ونسعى نحن بتكاتفنا لرفعته”.

وعيد القيامة واحدًا من أهم الأعياد الدينيّة لدى المسيحيين، وهو احتفال بذكرى “قيامة المسيح”.

AdSense

التعليقات مغلقة.