تقاير أمريكية: مشاورات للانقلاب العسكري

123

وكالات: باج نيوز

بيلوسي اعتبرت الخطوة “خطر على الولايات المتحدة، من قبل خصومها”.

اتهمت وسائل إعلام أمريكية، رئيسة مجلس النواب، نانسي بيلوسي، بقيادة “انقلاب صغير” على الدستور الأمريكي باستخدام الجيش.

وقالت صحيفة” وول ستريت جورنال”، إنّ “بيلوسي بعثت رسالة إلى زملائها في المجلس، قالت فيها إنّها تواصلت مع الجيش الأمريكي للتأكد من أن الرئيس دونالد ترمب لن يكون قادراً على استخدام الرموز النووية، ودعت إلى عزله”.

وانتقدت الصحيفة، بيلوسي، بسبب “نشرها للرسالة على موقعها الإلكتروني، للتأكّد من وصولها إلى جميع دول العالم”، معتبرة الخطوة “خطر على الولايات المتحدة، من قبل خصومها”.

وشدّدت “وول ستريت جورنال”، على أن بيلوسي “ليس لها الحق أبداً في أن تطالب من رئيس الأركان المشتركة للجيش الأمريكي مارك ميلي، عدم تنفيذ أوامر الرئيس”، مضيفة أن “الجنرال ميلي ليس بحاجة إلى تلقي محاضرة من أحد، لأنه كان يتعامل مع ترامب منذ 15 شهراً، وهو ليس على وشك تنفيذ أمر غير قانوني، خصوصا شن ضربة بأسلحة نووية”.

واعتبرت الصحيفة الأمريكية، بحسب ما ذكرت وكالة سبوتنك دعوة بيلوسي للجنرال ميلي، بأنها انتهاك لمبدأ فصل السلطات، من خلال سعيها إلى إدخال نفسها في قرار عسكري يخص السلطة التنفيذية”، مشيرة إلى أن “بإمكانها تقديم النصيحة كل ما أرادت ذلك، لكن مكالمتها لرئيس الأركان وفي هذا التوقيت، يعتبر بمثابة إصدار للأوامر، وقد يفسرها البعض على أنها انقلاب صغير خاص، بالتواطئ مع الجيش، للتخفيف من قيادة الشخص الذي يظل الرئيس المنتخب”.

AdSense

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.