ترك: هنالك تضليل و أنا مع لجنة التفكيك لملاحقة فلول النظام المفسدين

45

بورتسودان: باج نيوز

نفى ناظر عموم قبائل الهدندوة، سيد محمد الأمين ترك، بصورة قاطعة وقوفه ضد إزالة لجنة التمكين، وشن هجوماً كاسحاً على من وصفهم بفلول النظام البائد، المفسدين.
وقال ترك وقال ترك في حديث لتلفزيون السودان، اليوم، الثلاثاء ” إن هناك تضليل أنني ضد لجنة تفكيك التمكين و هذا غير صحيح لأني لا أملك كشك حتى”، وأضاف ” ليس لدي و لا لأي من ناسي مخاوف من أن تطالنا مساءلات من اللجنة”.

وحرض ترك لجنة إزالة التمكين بالإستمرار في القبض على كل المفسدين، مؤكداً وقوفه مع الثورة، وأضاف ترك ” أقول لفلول النظام المتأسلمين الفاسدين الذين يريدون الإحتماء بمسار وقضايا الشرق أن لجنة إزالة التمكين لن تتركم ولن تترك ملاحقتكم ولدي الكثير من ملفات فسادكم”.

ووصف ترك ثورة ديسمبر بأنها مثلها مثل ثورتي (أكتوبر) و (أبريل)، وقال “هي ثورة شعبيه إنحازت لها القوات المسلحة و الدعم السريع و تضامن معها الشعب السوداني جميعه وأنا من أوائل الناس الذين ظهروا على تلفزيون السودان وتضامنوا مع الثورة”.

وأوضح ناظر عموم قبائل الهدندوة، إن قضيه مسار الشرق تم نقاشها عدة مرات مع الحكومة الانتقالية، وذكر إن بعض من مويدي المسار حاولوا تضليل الشعب السوداني بأنه يقف ضد الثورة وأردف “هذا غير صحيح”.

AdSense

التعليقات مغلقة.