“تجعّد الأنف”..عيب جديد يظهر بطائرة ” 787 دريملاينر” من بوينغ

20

كشفت شركة بوينغ وجود مشكلة تصنيع إضافية في طائراتها 787 دريملاينر، وفقًا لما ذكره شخص مطلع على الأمر، حيث تعمل مع المنظمين الأميركيين لإعادة تسليم الطائرات.

وقال المصدر لوكالة "بلومبرغ"، إن المشكلة تتعلق بالتجعد في حاجز الضغط الأمامي في "أنوف" الطائرات، مضيفاً أن العيب لا يعتبر تهديدًا لسلامة الطيران.

أوقفت شركة بوينغ تسليم هذا الطراز من الطائرات المتطورة منذ أوائل مايو، بينما يراجع المنظمون كيفية تحديد مكان الفحص بحثا عن العيوب الدقيقة التي ظهرت في وقت سابق على البطانة الداخلية لهيكل الطائرات المصنوع من ألياف الكربون.

ومع وجود حوالي 100 طائرة دريملاينر في المخازن، فإن إعادة استئناف عمليات التسليم أمر بالغ الأهمية للشركة بعد أن استنفدت حوالي 20 مليار دولار العام الماضي.

قالت إدارة الطيران الفيدرالية في بيان إنها على علم بمشكلة جودة التصنيع بالقرب من الأنف على بعض طائرات 787 دريملاينر في مخزون الشركة للطائرات التي لم يتم تسليمها بعد.

ووفقاً للبيان، تم اكتشاف هذه المشكلة "كجزء من الفحص المستمر على مستوى النظام لعمليات التزويد بالطائرة 787 من بوينغ التي تتطلبها إدارة الطيران الفيدرالية".

على الرغم من أن المشكلة لا تشكل تهديدًا مباشرًا لسلامة الطيران، فقد التزمت شركة بوينغ بإصلاح الخلل في الطائرات قبل استئناف عمليات التسليم. وبناءً على البيانات، ستحدد إدارة الطيران الفيدرالية (FAA) ما إذا كان ينبغي إجراء تعديلات مماثلة على طائرات 787 الموجودة بالفعل في الخدمة التجارية.

ومن المنتظر أن تقوم شركة تصنيع الطائرات التي تتخذ من شيكاغو مقراً لها اليوم الثلاثاء، بتحديث السوق بإجمالي مبيعاتها الشهرية لشهر يونيو.

AdSense

التعليقات مغلقة.