بيونتك: لقاحنا يخفض الإصابات للنصف.. ويجب التطعيم قبل الخريف

12

قال أحد العلماء الذين ساهموا في إنتاج لقاح فيروس كورونا الذي طورته شركتا "بيونتك" و"فايزر"، إنه واثق من أن اللقاح يقلل فرص تفشي الفيروس بنسبة 50% ما سيؤدي إلى تقليص "كبير" في الإصابة به.

وأضاف البروفيسور يوغور شاهين، الرئيس التنفيذي لشركة "بيونتك" الألمانية، أمس الأحد، أنه "من الضروري للغاية" إجراء معدلات حقن عالية باللقاح قبل الخريف المقبل لضمان العودة للحياة الطبيعية بحلول الشتاء المقبل".

وأضاف: "إذا استمر كل شيء على ما يرام، فسنبدأ في تسليم اللقاح بنهاية هذا العام وبداية العام المقبل. هدفنا هو توزيع ما يزيد على 300 مليون جرعة من اللقاح حتى أبريل المقبل، وهو ما قد يسمح لنا بالبدء في إحداث أثر بالفعل".

واستطرد قائلاً: "أنا واثق للغاية في أن معدلات انتقال الفيروس بين الأفراد سوف تتراجع بفضل هذا اللقاح عالي الفعالية. قد لا تبلغ 90%، لكنها قد تصل إلى 50%".

وكانت شركتا "فايزر" و"بيونتك" قد أعلنتا الأسبوع الماضي أن "النتائج غير النهائية أظهرت أن اللقاح نجح بنسبة 90% في الحيلولة دون إصابة المتطوعين بكوفيد-19، رغم عدم توافر معلومات كافية حول السلامة وجودة التصنيع".

من جهته، اعتبر شاهين أن "الأمر المهم للغاية هو أن نحقق معدلات حقن مرتفعة قبل خريف وشتاء العام المقبل. هذا يعني أن كل عمليات التحصين وأساليب الحقن يجب أن تتم قبل الخريف المقبل".

يذكر أن مطورا اللقاح سجلا حتى الآن 94 حالة إصابة بين 44 ألف شخص شاركوا في تجارب اللقاح في الولايات المتحدة وخمس دول أخرى.

AdSense

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.