بعد اجتماع طارئ..حمدوك يتّخذ خطوة تجاه أحداث بورتسودان

25

الخرطوم: باج نيوز

يؤكّد وزير الداخلية عزّ الدين الشيخ على استعداد القوات الأمنية لبسط الأمن في المناطق التي تشهد توترات بولايتي البحر الأحمر وجنوب كردفان.

وجّه رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، بمغادرة عددٍ من الوزراء إلى ولاية البحر الأحمر.

ويضمّ الوفد كلٍ من وزير الداخلية والنقل، الصحة، وقيادات الأجهزة الأمنية المختلفة.

والأحد، عقد رئيس الوزراء عبد الله حمدوك اجتماعًا طارئًا بشأن الأزمة الأمنية في ولايتي البحر الأحمر وجنوب كردفان.

وشدّد حمدوك على ضرورة فرض إجراءات أمنية صارمة على الأرض لوقف كافة التفلتات، وإلقاء القبض على كلّ من يثبت تورّطه في أحداث العنف.

وطالب عبد الله حمدوك بإجراء الوفد الوزاري مباحثاتٍ مع القيادات السياسية والأمنية والمجتمعية في الولاية.

والسبت، لقي 4 أشخاص مصرعهم، وأصيب آخرون، إثر انفجار عبوة ناسفة ألقاها مجهولون في نادي “الأمير” الرياضي بمدينة بورتسودان.

وتشهد مدينة بورتسودان منذ أشهر صراعًا بين قبيلتي النوبة والبني عامر، ما أسفر عن قتلى وجرحى.

ويعيش السودان فترة انتقالية منذ أبريل 2019، بعد عزل الجيش عمر البشير من الحكم على خلفية احتجاجاتٍ شعبية لتردي الأوضاع الاقتصادية.

AdSense

التعليقات مغلقة.