بروفيسور أميركي يبشر: علاج لكورونا أعطى نتائج ممتازة

23

في إفادة مبشرة له مع قناة "الحدث"، كشف الناطق الرسمي باسم الكلية الأميركية لأمراض الحساسية والربو والمناعة البروفيسور اللبناني الأميركي طلال النصولي عن دواء لعلاج الحالات الحرجة المصابة بفيروس كورونا المستجد.

في التفاصيل، أفاد مدير المكتب العالمي لدراسات المناعة في واشنطن الدكتور طلال نصولي أن اكتشاف لقاح للمرض يحتاج ربما بين 6 أشهر إلى سنة أو حتى سنة ونصف.

وعلى الرغم من هذا الإعلان إلا أن نصولي زف بشرى سارة حول علاج للمرض، فقد أعلن عن دراسة طبعت، الأحد، في " THE NEW ENGLAND JOURNAL OF MEDICINE" وهي أعظم وأقدم مجلة طبية في العالم، حول تجربة أجريت على حالات خطرة جدا مصابة بـ "كوفيد 19"، كانت وضعت أصلا على أجهزة التنفس الصناعية بسبب تدهور وضعها.

68% بنتائج ممتازة

وكشف الطبيب أن دواء اسمه "REMDESIVIR" استخدم في التجربة وأعطي لـ 53 مريضا ممن أجريت عليهم الدراسة، فأظهر نتائج إيجابية ممتازة على 68% منهم، فيما فقد 18% حياتهم.

وأكد النصولي أن هذه الدراسة مهمة جدا، لأنها أجريت على مصابين حالتهم سيئة جدا وكانوا في طريق الموت تماما، إلا أن الدواء أظهر نتائج إيجابية.

إلى ذلك نوه أن الدراسة خرجت من لوس أنجلوس الأميركية، وطبق الدواء في 3 دول، ثلث في أميركا وثلث في كندا، والأخير في اليابان.

20 ألف وفاة في أميركا

يشار إلى أن الولايات المتحدة كانت سجلت مساء السبت 1920 وفاة جديدة خلال 24 ساعة من جراء فيروس كورونا المستجدّ.

يأتي ذلك بعد أن أظهر إحصاء لوكالة رويترز أن حالات الوفاة الناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا في أميركا تجاوزت 20 ألف حالة، وهي أعلى حصيلة يتم تسجيلها في العالم.

100 ألف ضحية

ووصل ضحايا كورونا حتى الساعة حاجز الـ100 ألف ضحية مع عدم التوصل لعلاج يقضي على الوباء، فيما ارتفع عدد الإصابات إلى أكثر من مليون و700 ألف شخص حول العالم.

AdSense

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.