بابكر فيصل:”العساكر لا ملائكة ولا شياطين” ولديهم مخاوف وطموحات

23

الخُرطوم: باج نيوز

خلال ندوة سياسية، الجمعة، بولاية القضارف.

شدّد رئيس المكتب التنفيذي للتجمّع الاتحادي، بابكر فيصل على أنّ العساكر ليسوا ملائكة أو شياطين، مبينًا أنّ لديهم المخاوف والطموحات.

وتابع” إذا لم تستطع القوى المدنية مخاطبة مخاوف هؤلاء العسكريين بصراحةٍ ووضوح ولم تستطع أنّ تخاطب طموحاتهم سيظلّ هذا الانتقال متعسّرًا”.

وأوضح فيصل أنّ كلّ المشاكل والتي ذكرها عبد الله حمدوك في مبادرته ناتجة من زوال جدار الثقة بين العسكريين والمدنيين.

وقال رئيس المكتب التنفيذي للتجمُّع الاتحادي إنّه بعد الوصول للقيادة العامة ودخول الشارع السوداني في اعتصام أمام القيادة العامة حتى اسقاط النظام، حدث التحوّل في الـ11 من أبريل، والقرار الذيّ اتّخذته اللجنة الأمنية للنظام السابق.

ويرى بابكر فيصل أنّ الشارع لم يستطع إسقاط النظام دون اللجوء للمؤسسة العسكرية كما حدث في 64 ـ85 ـ 2019.

وأضاف” الاختلاف أنّه حدث تحوّل في تكوين المؤسسة العسكرية، الدعم السريع لم يكن موجودًا في الفترة الانتقالية السابقة”.

وأردف” الدور الحاسم في عملية الانتقال رغم انحياز صغار الضباط إلاّ أنّ الجهة التي لعبت الدور الحاسم في حماية الثوار من مليشيات النظام السابق وفي منع المجزرة التي كان سيقوم بها البشير بعد تلقي الفتوى بجواز قتل نصف الناس، هو الدعم السريع”.

ومنذ أبريل 2019، يعيش السودان فترة انتقالية، بعد عزل الجيش عمر البشير من الحكم على خلفية احتجاجاتٍ شعبية لتردي الأوضاع الاقتصادية.

AdSense

التعليقات مغلقة.