انتعاش في قطاع السياحة الإسباني يقربه من مستويات ما قبل الوباء

31

أظهر قطاع السياحة الإسباني، وهو محرك لاقتصاد البلاد، علامات مؤقتة على الانتعاش في عام 2021 مع زيادة في عدد الزوار الأجانب والإنفاق، بحسب ما أفاد به مكتب الإحصاء الوطني (INE) في تقرير يوم أمس الثلاثاء.

استقبلت إسبانيا 28.2 مليون سائح أجنبي منذ بداية 2021 حتى نهاية نوفمبر، بزيادة حوالي 9.9 مليون عن العام السابق، عندما دخلت البلاد في إغلاق صارم خلال الربيع.

وزاد الإنفاق السياحي بين يناير ونوفمبر من العام الماضي بنسبة 63.8% إلى 31.2 مليار يورو، وفق تقرير المعهد الوطني للإحصاء.

قالت وزارة الصناعة والتجارة والسياحة، في بيان، إنه في نوفمبر وحده، وصل حوالي 3.3 مليون زائر إلى إسبانيا، بزيادة قدرها 633% عن نفس الفترة في عام 2020 و72% عن مستويات ما قبل الوباء، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الإسبانية EFE.

وقال وزير السياحة رييس ماروتو، إن البيانات "تؤكد أن تعافي السياحة الدولية واصل تقدمه التدريجي في نوفمبر، على الرغم من ارتفاع الحالات في أسواقنا الأوروبية الرئيسية".

وأضاف: "شهرًا بعد شهر، نرى كيف تقترب إسبانيا من أعداد السياحة والإنفاق لعام 2019، على الرغم من أن عدم اليقين المرتبط بالموجة الحالية قد يؤخر العودة إلى مستويات ما قبل الوباء".

يواصل البريطانيون تشكيل أكبر مجموعة من السياح الأجانب في إسبانيا، يليهم الفرنسيون والألمان.

واحتلت إسبانيا المرتبة الثانية بين الدول الأكثر زيارة في العالم خلال عام 2019، بعد فرنسا، وقادت السياحة اقتصاد البلاد، حيث شكلت 12.4% من الناتج المحلي الإجمالي السنوي.

وأدت السنة الأولى من الوباء إلى شلل في القطاع، وانخفض وزنه إلى 5.5% فقط من الناتج المحلي الإجمالي.

AdSense

التعليقات مغلقة.