(اليونيتامس) تعرب عن قلقها البالغ من أحداث العنف في إقليم دارفور

32

الخرطوم: باج نيوز

أعربت بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم المرحلة الانتقالية في السودان (يونيتامس)، عن قلقها البالغ إزاء الازدياد الكبير في العنف القبلي في دارفور ونوهت إلى أنه أدى إلى خسائر مؤسفة طالت أرواح المدنيين وسبل عيشهم، وآخرها في محليات طويلة ودار السلام وسورتوني وكبكابية بشمال دارفور وجبل مون بغرب دارفور.

وأوضحت اليونتامس في بيان مسائ اليوم “الخميس” أن التقارير الوزرادة أشارت إلى مقتل العشرات وإصابة الكثيرين في القتال بين العرب وقبيلة مسيرية الجبل في جبل مون في 17 و19 نوفمبر، بالإضافة إلى إحراق عشرات القرى ونزوح قرابة 4 آلاف و300 شخص، إتّجه الكثير منهم إلى شرق تشاد، وقالت البعثة ” كما يحدونا القلق الشديد حيال التقارير عن اغتصاب النساء والفتيات، فضلاً عن التقارير عن اختفاء 20 طفلاً”.

و رحّبت اليونيتامس بالجهود الأولية التي اتّخذتها السلطات المحلية للاستجابة للوضع بحسب ما ورد وتدعو السلطات الإقليمية والوطنية إلى تكثيف الجهود على الفور لنزع فتيل التوتّر والتحقيق في الأحداث الأخيرة والحؤول دون وقوع المزيد من العنف.

وشددت على أن استمرار انعدام الأمن في دارفور يُحتم ضرورة قيام الحكومة والجماعات المسلحة الموقّعة على اتفاقية جوبا للسلام بإعطاء الأولوية لحماية المدنيين في دارفور، وفي الصدد عينه، تنفيذ أحكام الاتفاقيّة على وجه السرعة، ولا سيما تفعيل قوات حفظ الأمن المشتركة وتقديم الخطة الوطنية لحماية المدنيين.

ونبهت اليونيتامس السلطات السودانية بأنّ مسؤوليتها المتمثلة بحماية المدنيين لم تتضاءل على الرغم من الوضع السياسي الحالي.

AdSense

التعليقات مغلقة.