الواثق البرير لـ”باج نيوز”: هناك تقاعسٌ من العسّكر ولا يمكن إلقاء اللوم على المدنيين

23

باج نيوز: إيمان كمال الدين

عقب الإعلان عن فشل محاولة الاستيلاء على السلطة فجر الثلاثاء الماضي، في السودان تبادلت مكونات الحكومة الانتقالية الاتهامات حول الأحداث، أسبابها والأزمة السياسية في السودان.

(باج نيوز) أجرى الحوار التالي مع الأمين العام لحزب الأمة القومي الواثق البرير حول الأحداث واتّهامات رئيس مجلس السيادة ونائبه للقوى السياسية.

*ما موقف حزب الأمّة من المحاولة التي جرت فجر الثلاثاء؟

_ حزب الأمة يدين أيّ محاولةٍ انقلابية أو عملُ عسكريّ ضدّ التحوّل المدني، ونعتبرها محاولة بائسة ويائسة والسودان في تاريخه السياسي جرّب عددًا من تجارب الحكم العسكري وأثبت فشله وأورث البلاد موارد الهلاك، وأعدّ بيئة الفساد، نحن الآن نستشعر البدايات نحو الإصلاح الاقتصادي، ودولة كاملة المؤسسات.

*كيف تنظر لدور القوات المسلّحة؟

_مؤكّد نحن نشيد بدور القوات المسلّحة في إجهاض هذه المحاولة البائسة رغم أنّ مكوّنات القوات المسلّحة يعانون مثل المواطنين الآخرين، لكنّ نشيد بدورهم في التمسّك بالدستور والتحوّل المدني وبالديمقراطية، دورٌ مهمٌ وأساسيّ قاموا به أبنائنا في القوات المسلّحة، نشدّ من أيديهم ونأمل أنّ يكون دورهم دائمًا ضدّ أيّ محاولة إعادة عقارب الساعة.

*رئيس مجلس السيادة ونائبه اتّهما القوى السياسية بأنّها السبب وراء الأزمة السياسية والانقلابات؟

_خطاب البرهان وحميدتي يخاطب عددًا من الأشياء تحتاج منّنا جميعًا كقوى مدنية وسياسية وعسكرية أنّ نجلس ونتحاور بشفافية ووضوح وقبل هذا الحوار يجب أنّ نوضّح أسباب هذا التحرّك الأخير، هناك أسئلة عالقة تحتاج لتوضيحٍ عن التحرّك والأحداث الأخيرة، حيثُ تمّ الإعلان عن القبض على عددٍ من المدنيين والعسكريين، ويجب أنّ نفهم لماذا هذا التحرّك ولماذا وصل إلى درجة وجود المدرّعات في الشوارع، هناك علامة استفهامٍ كبيرة هل هذا انقلاب أم تذبذب؟ من هم المدنيين المشاركين، ومن الواضح أنّ قائد العملية له انتماءاته السياسية الواضحة وهي إسلاموية.

*هل هناك أيّ اجتماعاتٍ مشتركة عقدت عقب المحاولة؟

_لا ، لم تعقد أيّ اجتماعات مع المكوّن العسكري، نطالب كمدنيين وحزب أمّة بوجود قانونيّين ومحاكماتٍ علنيةٍ حتى تتملّك المعلومات للجميع للشعب السوداني، حول المحاولة الانقلابية.

*ٍهل لديكم أيّ معلومات كقوى حرية وتغيير وحزب أمة؟

_بالنسبة لنا هناك أحاديث تدور وغير معروف معناها، نريد معلومات أكيدة وواضحة عن هذا التحّرك وكيف وصلوا لهذه المرحلة دون علم المؤسسات العسكرية ومن يتحمل هذه الأحداث.

*كيف تنظر لاتّهامكم وتحميلكم مسؤولية الأزمة الحالية؟

_أولًا مسؤولية أمن وسلامة المواطنين تقع على عاتق العسكر، تأمين الوطن والمواطنين، من أوجب واجبات المكوّن العسكري، ما يحدث الآن من قفل الطرق القومية، وآبار البترول غرب كردفان، قفل المعابر في جودة مسؤولية المكون العسكري وعليه حمايتها، وزير الداخلية والدفاع يتبعان للمكون العسكري، كيف يسأل المدنيين من الحفاظ على أمن وسلامة المواطنين.

*هل ترى أن هناك تقاعس من المكون العسكري؟

_مؤكّد هناك تقاعسٌ ومؤشراتٌ واضحةٌ، قفل آبار البترول غرب كردفان، ولا يمكن إلقاء اللوم على المدنيين واتّهامهم بالتقصير.

*ما هي الخطوة القادمة؟

_مطلوب توفير الخدمات الأساسية للمواطن، وعلينا في قوى الحرية والتغيير إكمال بناء مؤسسات الفترة الانتقالية، المجلس التشريعي، المحكمة الدستورية، كلّ هذه الأطراف عليها العمل حفاظًا على الوطن.

*البرهان قال إنّ المكوّن العسكري تمّ إقصاؤه من مبادرة حمدوك والإعلان السياسي الذيّ وقع بقاعة الصداقة؟

_الإعلان السياسي لتوّحد القوى السياسية يعيد فيه المكوّن المدني ترتيب أوضاعه، جلسنا مع البرهان وهو على علم ٍبالخطوات التي تمّ اتّخاذها ووجّهت لهم دعوة حتى يكونوا مشاركين ، هم على علم بها، أمّا مبادرة رئيس الوزراء وجّهت خطابات للمكوّن العسكريّ بالمشاركة في مبادرة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك ولا علم ليّ بالاستجابة.

*ما مستقبل الشراكة بين المكوّنين في ظلّ الاتّهامات المتبادلة؟

_لا خيار سوى الشراكة لنعبر بهذه البلاد إلى برّ الأمان هذه الشراكة يجب أنّ تتم الآن بعد الأحداث عبر حوارٍ حقيقيّ وليس دبلوماسي ومعرفة مآخذ الأطراف على بعضها البعض ووضع استراتيجية واضحة كيف نعبر للوصول لانتخابات حرة وتسليم السلطة لمن يختاره الشعب، أنا متفائل ستمر هذه الأزمة عبر الحوار الجاد.

AdSense

التعليقات مغلقة.