الميرغني يوجه مؤسسات الاتحادي (الأصل) المختصة بدراسة ملف العلاقات الخارجية والتطبيع

26

الخرطوم: باج نيوز

جدد رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل مولانا محمد عثمان الميرغني، دعم الحزب للفترة الانتقالية، وشدد على ضرورة السعي والتعاون لإنجاحها وصولاً إلى قيام انتخابات حرة ونزيهة، تمكن الجميع من المساهمة في صناعة سياسات الدولة، كل بحسب وزنه الحقيقي.

وتقدم الميرغني في بيان اليوم “الاثنين”، بالتهنئة للشعب السوداني بمناسبة رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، وأكد أن الشعب السوداني شعب متسامح لا يعرف الإرهاب ولا يرعاه، وأن رفع اسم السودان من هذه القائمة يشكل البداية في الطريق الصحيح.

وكلف الميرغني- بحسب البيان- مؤسسات الحزب المختصة بدراسة ملف العلاقات الخارجية بعناية، بكل مستجداتها، ورفع توصياتها، ويشمل التكليف النظر في الموقف من القضايا الخارجية المستجدة، والاستماع لكل الآراء حول السلام في الشرق الأوسط، وآليات فهم وتقويم التطبيع.

وشدد على أهمية الفرز بين الآراء الشخصية وبين رأي المؤسسة الحزبية المستمد من أدبياتها وتاريخها والمكتسب من رأي الأغلبية.

وأكد الميرغني أهمية الحفاظ على السلم المجتمعي، وكف أيدي العابثين الساعين لتقويضه، والحفاظ على الحد الأدنى من الإجماع الوطني، يجنب الوطن والمواطن المشاريع والمخططات التي لا تريد للسودان الخير والاستقرار والنماء.

وتقدم مولانا بالتهنئة للأمة الإسلامية بعامة وللشعب السوداني خاصة، بمناسبة المولد النبوي الشريف، داعياً ان يعيده على السودان بالخير والاستقرار وللأمة العربية والإسلامية باليمن والبركات.

The post الميرغني يوجه مؤسسات الاتحادي (الأصل) المختصة بدراسة ملف العلاقات الخارجية والتطبيع appeared first on باج نيوز.

AdSense

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.