اللجنة العليا للمشاريع والإرث والاتحاد القطري لكرة القدم يعلنان عن إطلاق شبكة قادة المشجعين

25

الخرطوم: باج نيوز

أعلنت اللجنة العليا للمشاريع والإرث والاتحاد القطري لكرة القدم عن إطلاق مبادرة شبكة قادة المشجعين، وذلك في إطار الجهود المتواصلة لضمان تجربة استثنائية للمشجعين خلال بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022™، التي تنطلق منافساتها بعد أقل من عام ونصف.

تضم شبكة قادة المشجعين مجموعة من الأفراد المتحمسين لكرة القدم من أنحاء العالم، والذين سيشاركون مع الجمهور في بلدانهم معلومات أساسية عن قطر وبطولة كأس العالم، بهدف تعزيز الحماس لدى الجمهور للنسخة الأولى من المونديال في العالم العربي والشرق الأوسط.

وقالت السيدة فاطمة النعيمي، المدير التنفيذي لإدارة الاتصال في اللجنة العليا للمشاريع والإرث: “أكدنا منذ فوز ملف قطر بحق استضافة مونديال 2022 على قدرة كرة القدم على تحفيز الابتكار، والتشجيع على بناء الجسور بين مختلف الثقافات والشعوب، والإسهام في إحداث تغييرات إيجابية لدى الأفراد والمجتمعات حول العالم.

وأضافت: “يأتي المشجعون على رأس أولوياتنا كدولة مستضيفة للبطولة، ومن أجل ضمان استمتاع الجمهور بتجربة غير مسبقة؛ فإننا نحتاج إلى التفاعل والتواصل مع عشاق كرة القدم في كل مكان. ومن هنا تكمن أهمية مبادرة شبكة قادة المشجعين.”

وفي ضوء هذه المبادرة؛ ستتاح الفرصة أمام قادة المشجعين للحصول على كافة المعلومات التي يمكنهم من خلالها الإجابة على استفسارات المشجعين في بلدانهم عن دولة قطر، وتزويدهم بتحديثات دورية عن البطولة، بهدف ضمان سرعة نقل المعلومات مباشرة بين المشجعين والبلد المضيف، في سبيل مساعدة قطر في تقديم تجربة غير مسبوقة للمشجعين خلال مونديال 2022.

من جانبه قال السيد منصور الأنصاري، الأمين العام للاتحاد القطري لكرة القدم: “لا شك أن شبكة قادة المشجعين ستساعد جمهور كرة القدم في أنحاء العالم في التعرف أكثر على شعبية اللعبة في قطر وتاريخ الساحرة المستديرة في الدولة التي ستنظم النسخة المقبلة من المونديال العام القادم.”

وأضاف الأنصاري: “سنتمكن من خلال إتاحة قنوات الحوار مع الجمهور من تعريف المشجعين أكثر على البلد المستضيف للبطولة، وتطلعاتنا لإعداد منتخب وطني عالمي المستوى للمنافسة في مونديال 2022 وبعده. ونتطلع بكل شغف للعمل عن قرب مع اللجنة العليا في هذا المشروع الهام من أجل بناء جسور من التواصل مع مجتمع مشجعي كرة القدم في العالم.”

وتأتي شبكة قادة المشجعين ضمن برنامج عالمي للتفاعل مع الجمهور من مختلف أرجاء العالم، وستضم الشبكة 500 مشجعاً من أنحاء العالم، على أن يجري اختيارهم في ضوء مؤازرتهم ودعمهم لمنتخباتهم الوطنية، وأدوارهم كشخصيات مؤثرة في مجتمعاتهم، إلى جانب ما يمتلكونه من خبرة في السفر خارج بلدانهم لحضور مباريات فرقهم المفضلة، والتمتع بعلاقات قوية مع مجموعات المشجعين، واتحادات كرة القدم، والمجتمعات التي ينشطون فيها.

وسيتنافس قادة المشجعين شهرياً في إعداد محتوى للنشر حول مونديال قطر 2022، مع نشر أفضل مشاركة على وسائل التواصل الاجتماعي التابعة للجنة العليا، كما ستجري دعوة قادة المشجعين إلى قطر لحضور أحداث هامة تنظمها اللجنة العليا على طريق التحضير للمونديال، إضافة إلى المشاركة في حلقات نقاشية واستبيانات شهرية، لمساعدة الجهود المتواصلة في قطر لتقديم تجربة استثنائية للجمهور في 2022.

AdSense

التعليقات مغلقة.