الصحة العالمية تحذر: أوميكرون مازال خطراً وهذه ميزاته

39

بعدما بات أسرع سلالات كورونا انتشاراً، أعلنت منظمة الصحة العالمية أن الخطورة التي تمثلها متحورة أوميكرون لا تزال "عالية جدا". وقالت في تحديثها الأسبوعي حول كوفيد-19، إن الخطورة المتعلقة بالمتحور الجديد المثير للقلق أوميكرون تبقى عالية جدا بشكل عام.

كما أضافت أن الدلائل المتوافقة تظهر أن للمتحورة ميزة النمو بوقت مضاعف من يومين إلى ثلاثة مقارنة بمتحور دلتا، وقد لوحظت الزيادة السريعة في انتشار الإصابات في العديد من البلدان.

كذلك أشارت إلى أن "سرعة معدل نمو أوميكرون من المرجح أن تكون مزيجا من القدرة على تفادي الجهاز المناعي وقابلية الانتقال المتزايدة ذاتيا".

مع ذلك لفتت المنظمة العالمية إلى انخفاض الإصابات بنسبة 29 بالمائة في جنوب إفريقيا، الدولة الأولى التي أبلغت عن المتحورة في 24 تشرين الثاني/نوفمبر.

اللقاحات وجرعاتها

في الوقت عينه أوضحت أن البيانات الأولية أظهرت أن أوميكرون شديد العدوى والذي أحدث تفشيات جديدة حول العالم منذ اكتشافه في جنوب إفريقيا الشهر الماضي، أكثر مقاومة للقاحات من المتحوّرات السابقة.

لكنها شددت على أنه بهدف التغلب على الوباء، يجب أن تبقى الأولوية هي إعطاء الجرعات الأولى للأشخاص المعرضين للخطر في كل أنحاء العالم.

تهديد حقيقي

جاء ذلك في وقت يمثل فيه متغير أوميكرون من كورونا، تهديدا حقيقيا للصحة العالمية، بعدما بات أسرع سلالات كورونا انتشاراً، كما أصبح الطفرة السائدة في الولايات المتحدة، إضافة إلى أن أعداد الإصابات اليومية بكوفيد-19 زادت بوتيرة مرتفعة إذ تخطت 200 ألف إصابة جديدة يومياً، لتقترب بذلك من المستوى القياسي الذي سجلته البلاد في يناير الماضي.

يذكر أن الوباء أودى رسميا بحياة نحو 5.5 مليون شخص في كل أنحاء العالم، رغم أن العدد الفعلي يرجّح أن يكون أعلى بكثير، ومن شأن التردد في الحصول على اللقاح أن يزيد من الخسائر البشرية التي راحت ضحية الوباء.

AdSense

التعليقات مغلقة.