السودان..الحرية والتغيير تضع”3″ سيناريوهات للخروج من الأزمة السياسية

25

الخرطوم: باج نيوز

يقول الصافي” إذا لم يحصل توافق بالمشهد السياسي فإن الأزمة في طريقها إلى التعقيد”.

دعت قوى الحرية والتغيير في السودان العودة إلى الوثيقة الدستورية، عودة حكومة عبد الله حمدوك، وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين، للخروج من الأزمة السياسية التي تعيشها البلاد.

وقال المسؤول في الحرية والتغيير حيدر الصافي، في تصريحاتٍ أوردتها وكالة الأناضول إلى، إنّ الخروج من الأزمة السياسية الحالية، يتطّلب من العودة إلى الوثيقة الدستورية، وعودة حكومة عبد الله حمدوك، وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين.

وأضاف: “إذا كانت هناك إدانات للمعتقلين السياسيين كما يزعمون، فينبغي إحالة ملفاتهم عبر الأجهزة العدلية المدنية”.

وأتمّ”إذا لم يحصل توافق بالمشهد السياسي فإن الأزمة في طريقها إلى التعقيد التوافق السياسي يجنب بلادنا الخطر والانزلاق”.

ويعيش السودان منذ الأسبوع الماضي على وقع أزمة سياسية تفجّرت بعد خلافاتٍ طويلة بين المكون العسكري والمدني اللذين تسلّما الحكم بعد عزل نظام الرئيس السابق عمر البشير.

وفي الخامس والعشرين من أكتوبر المنصرم، أعلن عبد الفتاح البرهان عن حلّ الحكومة والمجلس السيادي، فضلاً عن تعليق العمل ببنود الوثيقة الدستورية، وفرض حالة الطوارئ.

AdSense

التعليقات مغلقة.