السعودية.. قفزة كبيرة للسياحة الداخلية في ظل القيود على السفر

13

قدر تقرير صادر عن الاتحاد الدولي للنقل الجوي "أياتا" انخفاض عوائد قطاع الطيران بسبب جائحة كورونا بما يتجاوز 400 مليار دولار، ما سينعكس خسائر في قطاع الطيران التجاري بأكثر من 80 مليار دولار.

وتعمل منظمة أياتا ومنظمة الطيران المدني الدولي ICAO على إعداد بروتوكول لإجراء اختبارات سريعة لفيروس كورونا، وفق معايير دولية تنطبق على جميع شركات الطيران، لتسريع انسيابية حركة المسافرين، وزيادة عدد الرحلات.

وفي هذا السياق، أوضح رئيس مجلس إدارة مجموعة بريمير للسفر والسياحة ورئيس مجلس إدارة مجموعة ايليت للطيران الخاص وليد السبيعي، في مقابلة مع "العربية"، أن قطاع الطيران يحتاج لكثير من الدعم في الفترة القادمة، متوقعا المزيد من التجاوب في العديد من الدول لدعم شركات الطيران.

وتعليقا على البتروكول الجديد الذي تعده أياتا ومنظمة الطيران المدني الدولي ICAO لإجراء اختبارات سريعة لفيروس كورونا داخل المطار، قال إن هذا الإجراء سيصبح جزاء من الإجراءات العادية في المطار ويضمن انسيابية المسافرين عل أن يصبح هذا الفحص جزءا من التذكرة أقله في العامين المقبلين.

وشدد على أنه في ظل الظرف الاستثنائي، شهدت المملكة نموا هائلا في السياحة الداخلية، علماً أن السعودية لديها 4.7 مليون مسافر خلال موسم الصيف عادة ينفقون ما يقارب 85 مليار ريال في الصيف فقط، من هذا المنطلق أدركت وزارة السياحية ضخامة هذا الرقم وأطلقت العديد من الإجراءات لإعادة تدوير هؤلاء السياح والإيرادات إلى داخل اقتصاد السعودية.

من هذه الإجراءات: إطلاق "صيف السعودية"، وصندوق التنمية السياحي، واتفاقيات بنكية بقيمة 150 مليار ريال لدعم المستثمرين في القطاع السياحي، وهي تسوق الآن إلى 8 وجهات سياحية داخل المملكة.

وتوقع أن تصبح المملكة قريبا اسما سياحيا مهما على الخارطة المحلية والعالمية، ولتصل إلى الهدف المتوقع عند 100 مليون زائر للمملكة وفق رؤية 2030.

AdSense

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.