الحقن الأنفي لبكتيريا ميتة.. علاج مناعي يقلل وفيات كورونا

42

يحظى علاج مناعي يعتمد على الحقن الأنفي لبكتيريا ميتة (يطلق عليه MV130)، بفعالية كبيرة في تقليل الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد، كما يعزز من قدرة اللقاحات المضادة لكورونا، بحسب ما تم نشره بأحد المجلات العلمية الشهيرة، اعتماداً على نتائج بحث إسباني.

وتم التحقق من هذه النتائج -على الحيوانات في الوقت الحالي- من قبل فريق من العلماء الإسبان، الذين أظهروا بهذه النتائج أنه يمكن تحسين فعالية اللقاحات والاستجابة المناعية لها، لا سيما في بعض شرائح السكان، وأيضاً ضد المتحورات المسببة للمرض التي يمكنها أن تقلل من فعالية هذه اللقاحات، وبالتالي يساهم هذا العلاج المناعي في توفير حماية أفضل ضد كورونا.

وأسفرت نتائج البحث -الذي نُشر الخميس في مجلة Frontiers in Immunology- عن أدلة علمية قاطعة تشير إلى أن معدل وفيات الفئران المصابة كان أقل بشكل ملحوظ عندما تلقت هذا العلاج المناعي (MV130) قبل العدوى.

وشدّد المركز الوطني لأبحاث القلب والأوعية الدموية (CNIC) والمجلس الأعلى للبحث العلمي (CSIC) في إسبانيا، في بيان صدر الخميس، على أن وصول اللقاحات كان أفضل سلاح ضد الوباء، لكنهما أكدا الحاجة إلى أدوات فعالة وسريعة للاستجابة لظهور فيروسات جديدة، وهو أمر يمكن تحقيقه عن طريق تدريب الاستجابة المناعية.

وقد أظهر العلاج المناعي المكون من بكتيريا ميتة (MV130)، الذي أنتجته شركة (Inmunotek) الإسبانية هذه الفعالية في التجارب التي أجريت في مركز أبحاث صحة الحيوان التابع للمعهد الوطني للبحوث والتكنولوجيا الزراعية والغذائية في مدريد.

وتسبّب فيروس كورونا بوفاة ما لا يقل عن 5,122,675 شخصا في العالم منذ أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض نهاية ديسمبر 2019.

وتأكدت إصابة 254,952,650 شخصا على الأقل بالفيروس منذ ظهوره. وتعافت الغالبية العظمى من المصابين رغم أن البعض استمر في الشعور بالأعراض بعد أسابيع أو حتى أشهر.

وتستند الأرقام إلى التقارير اليومية الصادرة عن السلطات الصحية في كل بلد وتستثني المراجعات اللاحقة من قبل الوكالات الإحصائية التي تشير إلى أعداد وفيات أكبر بكثير.

AdSense

التعليقات مغلقة.