الحركة الشعبية : أجزاء واسعة من البلاد خارج سلطة الحكومة و البرهان من أسوأ نماذج السودان القديم

31

الخرطوم : باج نيوز
قال رئيس الحركة الشعبية شمال بمناطق سيطرة الحكومة ؛ محمد يوسف أحمد المصطفى إن إعلان الحكومة لانتخابات مبكرة احتمال قائم.
و شدد المصطفى في حوار مع موقع الحركة الإلكتروني الأحد على أن الانتخابات المبكرة محاولة للقفز فوق واقع الثورة الشعبية المشتعلة و الاستمرار في إعادة إنتاج ما وصفها بالسلطة القهرية ، و أضاف “شعبنا خبر طعم الثمار المرة للإنتخابات المبكرة في الفترات الانتقالية و هي بالطبع انتخابات جزئية ليس الغرض منها تسليم السلطة للشعب ولكن للشريحة السياسية التي تكون وراء تلك المؤامرة”.
و تابع ” هي انتخابات تتم في جزء من البلاد لان أجزاء واسعة خارج سلطة الحكومة المركزية الإنقلابية فضلاً عن الملايين من أبناء الوطن في معسكرات النزوح واللجوء ولا انتخابات بدون بسط الحريات وإلغاء القوانين المقيدة والسلام الشامل والدستور المتوافق عليه وقد فاقمت الإنتخابات من الصراع الدموي سابقا في أكتوبر وأبريل وسنتصدى مع جماهير شعبنا لهذا العبث السياسي”.
و حول سؤاله عن عدم ترحيبهم بحديث البرهان عن تبنيهم للمبادئ فوق الدستورية ردَّ قائلاً :
“المبادئ فوق الدستورية جزء رئيسي من مطالبنا ونضالنا ولكن من المستحيل أن نعمل عليها مع شخص غير جاد وغير مخلص والمبادئ فوق الدستورية أساسها الحريات فلذلك فإن مجرد ما قام به “البرهان من إنقلاب” هو تناقض معها ونعتقد أن حديثه مجرد ذر رماد على العيون والحركة بتجربتها السياسية الطويلة وصمودها وإنحيازها الأصيل للجماهير لا يمكن أن تنخدع بذلك الطعم الخبيث وكيف لنا أن نضمن التعامل مع شخص ركل بحذائه ما وقعته يمينه من وثيقة دستورية وهي لا تمثل إلا حد أدنى فكيف له أن يحترم ويحتمل مطالب الحركة الشعبية التي تعمل علي التغيير الجذري فالبرهان هو من أسوأ نماذج السودان القديم الذي نناضل لإزالته”.

AdSense

التعليقات مغلقة.