البحر الأحمر: شحّ في الكوادر الطبيّة ومطالبات بالتطعيم ضد”كورونا”

34

الخرطوم: باج نيوز

يقول البيان إنّ تحويل المنازل إلى غرف للعزل من قبل المواطنين وبعض الكوادر الصحية وعدم تبليغ الوبائيات، يؤثّر على التقرير التراكمي.

دعت السلطات الصحية في البحر الأحمر المواطنين إلى الالتزام بالاشتراطات الصحية لمنع انتشاء الوباء، مطالبًة بالإقبال على التطعيم في المراكز المعلنة على امتداد الولاية وذلك تزامناً مع إطلاق حملة تدخل وبائي تستهدف محلية بورتسودان وباقي محليات الولاية وفق مؤشرات الإصابة بالفيروس.

وأوضحت وزارة في بيانٍ، السبت، إنّها بصدد دراسة قرارٍ يمنع دفن الموتى إطلاقاً وعلى مستوي الولاية حتى يتمّ التقصيّ بشأن أسباب الوفاة بالتنسيق مع لجان الأحياء وأخذ العينات التشخيصية وإرسالها للمعمل أو من خلال استبيان تقصي أسباب الوفاة.

وكشفت السلطات الصحية عن أنّ ولاية البحر الأحمر تعاني من شحّ في الكوادر.

وأردف” هذا الأمر يتطلّب ضرورة إيجاد وظائف ونطلب من الكوادر الصحية مراجعة الوزارة للانضمام للفرق العاملة”.

وأشارت الوزارة إلى أنّها حصلت على30 ألف جرعة من اللقاح وتم تطعيم عدد 1110 مواطن خلال عطلة العيد وسيتم التوسّع في التطعيم خلال ثمانية مراكز.

وكشفت عن أنّها حصلت على معدات وأجهزة لمراكز العزل، مستهلكات للمستشفيات، أطقم فنية داعمة، ولقاحات ضد كورونا كما تم إيجاد حلول عاجلة لشح الأكسجين بالمستشفيات.

وطالبت الوزارة المواطنين التبليغ الفوري عند ظهور أي أعراض تنفسية وأن يتوجهوا للمستشفيات والتي هى في أهبة الاستعداد لتقديم الخدمات الصحية.

وفي الحادي عشر من يونيو المنصرم، أصدر والي البحر الأحمر عبد الله شنقراي أوهاج، قرارًا بفرض طوارئ صحية، مع التشديد على التطبيق في محليات بورتسودان، سواكن، وحلايب.

وحتى، السبت، بلغت حصيلة الإصابات بـ”كوفيد ـ19″ في البحر الأحمر”1725″ حالة، فيما توفي”146″ حالة منذ بداية الجائحة.

AdSense

التعليقات مغلقة.