الاتحاد الأوروبي: سنحاسب السلطات السودانية على انتهاكات حقوق ‏الإنسان

31

الخرطوم: باج نيوز

أعلن الاتحاد الأوربي أنه سُيحاسب السلطات السودانية على انتهاكات حقوق الإنسان وعدم حماية المدنيين التي حدثت منذ نهاية عملية التحول الديمقراطي بعد قرارات لـ (25) من أكتوبر الماضي التي قام بها قائد الجيش عبدالفتاح البرهان.

وقال بيان جديد من المتحدث الرسمى بالاتحاد الأوربي حول آخر التطورات في السودان، إنه بالإشارة إلى البيان المشترك الصادر عن الترويكا والاتحاد الأوربي وسويسرا يوم الجمعة الماضي ، يدين الاتحاد الأوربي بأشد العبارات أعمال العنف التي ارتكبت ضد المتظاهرين المدنيين السلميين يوم السبت ١٣ نوفمبر، وأضاف البيان “كما أننا قلقون للغاية بشأن احتجاز الصحفيين”.

وشدد الاحاد الأوربي على أن حرية التعبير والوصول إلى المعلومات والقدرة على التواصل تعد جزءًا لا يتجزأ من الحريات الأساسية وحقوق الإنسان العالمية.

و تابع البيان (لذلك نواصل المطالبة بالإفراج عن جميع المحتجزين بمن فيهم المعتقلون منذ تاريخ ٢٥ أكتوبر).

ودعا الاتحاد الأوربي العسكريين إلى العودة إلى مسار الحوار العادل والمفتوح مع المدنيين، كما فعلوا في أغسطس ٢٠١٩، والذي أعاد البلاد إلى النور من وقت مظلم للغاية.

ونوه الاتحاد الأوربي إلى أن تدخلات الجيش منذ ٢٥ أكتوبر الماضي تقوض الكثير من التقدم الذي تم إحرازه في ظل الحكومة التي قادها المدنيون، مع الاحترام الكامل للتطلعات الديمقراطية للسكان السودانيين، ما سيكون لذلك عواقب وخيمة على دعم الاتحاد الأوربي، وقال البيان “ليس هذا ما يستحقه شعب السودان ويطالب به”.

واعتبر أن المخرج للأزمة الحالية بالعودة فقط إلى حوار شامل لضمان الحرية والسلام والعدالة للجميع في السودان.

AdSense

التعليقات مغلقة.