الإمارات.. مؤشرات إيجابية لبدء تعافي القطاع الفندقي

12

كشف مديرو فنادق في دولة الإمارات عن مؤشرات إيجابية لعودة حركة الإشغال تدريجياً في العديد من الفنادق خلال الأسابيع المقبلة، بداية من عطلة عيد الفطر، بدعم رئيسي من الطلب المحلي، وصولاً لأشهر الصيف التي شهدت استفسارات للحجز والإقامة من بعض الأسواق الخليجية، متوقعين أن تظهر علامات التعافي بوضوح خلال الربع الأخير من العام.

وتوقع هؤلاء أن يسهم الرفع التدريجي لقيود السفر، وإعادة تشغيل الفنادق والأنشطة الاقتصادية المختلفة، في دعم تعافي القطاع بوتيرة أسرع من المتوقع، خاصة في ظل ترقب العديد من الشركات السياحية في الخارج لعودة حركة الطيران وتسهيل انتقال المسافرين، لجلب مجموعات سياحية من وجهات مختلفة.

وأكدوا أن شركات سياحية عالمية ومحلية بدأت بالفعل العمل على إعداد برامج ترويجية خاصة بهذه المرحلة ومرحلة ما بعد كورونا، تعكس تفوق دولة الإمارات عالمياً في إجراءات احتواء تفشي فيروس كورونا "كوفيد-19"، والتدابير الاحترازية الصارمة التي اتخذتها الفنادق لاستئناف استقبال الضيوف، من السوق المحلي والأسواق الخارجية، فور رفع قيود السفر، وفقاً لما نقلته صحيفة "الاتحاد".

وسجلت عمليات البحث عن الإقامة في الفنادق بدولة الإمارات زيادة بلغت 100% من السوق المحلي، خلال الأسبوعين الماضيين، وفقاً لمحرك البحث "ويجو" الذي أرجع هذه الزيادة الكبيرة في الطلب على السياحة الداخلية، والبحث عن الإقامة بفنادق الدولة، إلى الإجراءات الأخيرة الخاصة بإعادة فتح الفنادق والمنتجعات السياحية تدريجياً وأنشطة الرياضات المائية المحدودة في الإمارات، متوقعاً أن تشهد الفترة المقبلة المزيد من الطلب على السياحة الداخلية.

وقال مأمون حميدان، المدير العام لشركة "ويجو" في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والهند: شهدنا زيادة في الطلب على حجوزات الفنادق في دبي من سكان الإمارات، كسياحة داخلية بالدرجة الأولى، أما بالنسبة للطلب على الحجوزات للفنادق في الإمارات من خارج الدولة، فقد شهد "ويجو" زيادة في البحث من كل من السعودية ومصر والكويت.

ولفت إلى أن معظم الأشخاص يبحثون عن إقامة خلال شهري يونيو ويوليو، ينوون الحجز عند رفع القيود وتمكنهم من السفر.

AdSense

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.