الأمم المتّحدة تحذّر من أزمة وشيكة في إثيوبيا

13

وكالات: باج نيوز

يقول مارك لوكوك، إنّه يتعين على المجتمع الدولي أنّ يكثف جهوده.

حذّر منسق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة، من أنّ المجاعة وشيكة في منطقة تيغراي المحاصرة في إثيوبيا وشمالي البلاد وأنّ هناك خطر وفاة مئات الآلاف أو أكثر.

وقال مارك لوكوك إنّ الاقتصاد دُمر إلى جانب الأعمال التجارية والمحاصيل والمزارع، مشيرًا إلى عدم وجود خدماتٍ مصرفية أو اتصالاتٍ.

وأضاف لوكوك في بيان بحسب وكالة سكاي نيوز عربية “نسمع بالفعل عن وفيات مرتبطة بالجوع. يتعين على المجتمع الدولي أن يكثف جهوده، لاسيما من خلال توفير الأموال”.

لا أحد يعرف عدد الآلاف من المدنيين أو المقاتلين الذين لقوا حتفهم طيلة أشهر من التوترات السياسية بين حكومة الرئيس الإثيوبي آبي أحمد وزعماء تيغراي الذين كانوا يهيمنون على الحكومة الإثيوبية، والتي تحولت إلى حرب في نوفمبر الماضي.

وفي الرابع من نوفمبر الماضي، اندلعت اشتباكات في الإقليم بين الجيش الفيدرالي و”الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي”، قبل أنّ تعلن أديس أبابا في الـ28 من الشهر ذاته.

AdSense

التعليقات مغلقة.